12 November,2018

ملكة جمال مصر السابقة النجمة حورية فرغلي: الله اختار لي الأفضل... ولا يوجد خلاف بيني وبين مي كساب!

حورية-فرغلي3فنانة مصرية رقيقة المشاعر، نقية القلب، تحمل في قلبها كنوزاً من الطمأنينة والحب، متصالحة مع نفسها، ترى أن عملها هو كل شيء بالنسبة لها حيث حققت النجاح وصارت نجمة متوجة في السينما والدراما، ولكن دائما السعيد في العمل تعيس في الحب.

انها حورية فرغلي، ملكة جمال مصر السابقة، ونجمة الفروسية، وأيقونة الجمال والسحر… خطفت الأنظار بأعمالها الدرامية، وتألقت في فيلمها الجديد <طلق صناعي> والذي أثار الجدل بعد عرضه، وها هي تتحدث معنا عن الكواليس وترد على منتقديه، وتكشف حقيقة شائعات خلافها مع مي كساب، وظروف فقدها للأمل في أن تكون أما وكيف تلقت صدمة حرمانها من الانجاب! وها هي تفتح لنا قلبها وتتحدث عن فنها وحياتها، فماذا قالت؟

ــ أولا: كيف تلقيت ردود الافعال تجاه فيلم <طلق صناعي>؟

– أنا سعيـــدة جداً بردود الأفعال التي تلقيتها بعد عرض الفيلم، ولم أكن أتخيل أن الجمهور <سيحب الفيلم أوي كده>، على الرغم أنه تجربة مختلفــة تمامـاً عــن كــل الأعمــال التـــي قدمتهـــا مـــن قبــــل.

ــ وما هي القضية الرئيسية لأحداث الفيلم؟

– أحداث الفيلم تدور في إطار درامي كوميدي حول زوجين يسعيان للحصول على تأشيرة السفر إلى أميركا، ويكتشف الزوج أن زوجته الحامل أخذت حبوباً لتسريع عملية الولادة لتلد على أرض أميركية ليحصل ابنه على الجنسية، والفيلم يحمل خلطة متوازنة ما بين <الكوميديا والأكشن>، لكنه يركز على قضية الهوية بشكل أساسي.

ــ وما طبيعة شخصيتك في الفيلم؟

– أجسد شخصية زوجة مصرية مغلوب على أمرها تحاول أن ترضي زوجها في كل الأحوال، والشخصية لها مكانة خاصة في مشواري الفني لأنها شديدة الخصوصية سواء في ملامحها الخارجية أو أبعادها النفسية.

ــ ولمــــاذا تعتبريــن الفيلم نقطة تحول بالنسبة لك؟

– لأن دوري في الفيلم هو الأصعب في حياتي وقد تألمت خلال أدائه كثيراً لأنه يمس جزءاً من تفاصيل حياتي الشخصية ويتعرض لتجربة الأمومة التي حرمت منها، لكنني اعتبره منحة لكي أعيش من خلاله إحساس الحمل والأمومة مثل كل الامهات.

ــ وما ردك على القول بأن فكرة الفيلم مسروقة من <الإرهاب والكباب>؟

– فكرة الفيلم جديدة تماماً وليست مقتبسة عن أي فيلم، ومن قالوا ذلك لم يشاهدوا فيلمي من الأساس، واتهاماتهم مجرد شائعات تلقوها ورددوها، وأتحدى أن يقول أي ممن شاهدوا فيلمي بأنه قريب الشبه من <الإرهاب والكباب> أو أنه أخذ القصة نفسها.

ــ  وما هو السبب وراء اعتراض الرقابة على عرض الفيلم؟

– الرقابة كانت لها كثير من الملاحظات الجديرة بالاهتمام والتي تم وضعها في الاعتبار حيث تم حذف بعض المشاهد، ولم تكن هناك مشكلة كبيرة بل انني أرى أن الرقابة على المصنفات الفنية قدمت دعاية مجانية للعمل وجاءت ملاحظاتها لصالحه، خاصة في الأيام الأخيرة التي سبقت طرحه في دور العرض السينمائية.

ــ وما هي المشاهد التي تم حذفها من الفيلم قبل العرض؟

–  هنــاك مشاهــد ثانويـــة تــــــم حذفها ولا تؤثر بشكل كبير على سياق الأحداث، لكن في الوقت نفسه تم حذف مشهد أعتبره <ماستر سين> الأحداث، كما تم حذف أغنية أيضاً، ولا أعلم المبرر لذلك.

ــ وما هو سبب حذف مشاهد مي كساب؟

– حذف مشاهد مي كساب ليس له علاقة بالرقابة بل السبب هو تغير شكل الفنانة، فقد صورت مشاهدها الأولى وهي حامل في الشهر الثاني، وتوقف التصوير، وعندما عدنا الى التصوير بعد فترة، كان شكلها قد تغير بسبب أشهر الحمل الأخيرة، وقد اكتشف المخرج ذلك خلال المونتاج فاضطر إلى حذف هذه المشاهد، وليس لي علاقة في ذلك حيث روّجت بعض المواقع الالكترونية عن وجود خلاف بيننا، وهذا ليس صحيحاً مطلقاً.

ــ وماذا عن تجربتك مع المؤلف خالد دياب كمخرج؟

– خالد دياب مؤلف بارع جداً وله الكثير من الأعمال الناجحة، وهو قام بإخراج الفيلم كما شارك في كتابته مما أضاف ثقلاً فنياً للعمل.

ــ بعيداً عن السينما ما هي أسباب غضبك من مسلسلك الأخير <الحالة ج>؟

– لم يكن المسلسل مرضياً بالنسبة لي بعد أن خرج إلى النور وتم عرضه على الشاشة حيث تعرض للظلم الشديد سواء بالنسبة لتوقيت عرضه أو ضعف الدعاية الخاصة به، بالإضافة إلى وجود قصور كبير في خطوات تنفيذه، مما أثر على جودته.

ــ ومن يتحمل مسؤولية تراجع مستوى العمل؟

– أنا لا أتحمل مسؤولية تراجع مستوى العمل لأنني منذ البداية أعجبت بفكرة المسلسل جدا وكنت متحمسة لها وذلك لاقتناعي بالسيناريو، لكن في مرحلة التنفيذ فوجئت بتدخلات كثيرة، وبالنسبة لي وضعت ثقتي في بعض الناس، وللأسف خانوا هذه الثقة ولم يقدّروا قيمة المسؤولية، وقد تعلمت درساً كبيراً من خلال هذه التجربة.

مسلسل <مشاعر لا تنتهي>

ــ وهل سيؤثر ذلك على اختياراتك الدرامية خلال الفترة المقبلة؟

– بالطبع لأنني سأعيد حساباتي مرة أخـرى، وسـأفكر كثيرا قبل أن أقبل أي عمـل، فالتجربـة علمتني ألا أكون حسنة النيـة بل يجب أن أدقق في كـل شيء.

ــ وماذا عن جديدك في الدراما؟

– أحضر للقيام ببطولة مسلسل تلفزيوني جديد يحمل عنوان <مشاعر لا تنتهي>، ويشاركني بطولته منذر رياحنة، وصبا مبارك، وماجـد المصري، وعايدة رياض.

ــ وهل سيعرض المسلسل في موسم رمضان المقبل؟

– نحن الآن في فترة التحضير وانني حالياً أعمل على سيناريو المسلسل، لكنني لا أستطيع الجزم بعرضه خلال دراما رمضان المقبل، ولكن من المحتمل أن يكون حضوري على الشاشة بعد رمضان.

ــ وماذا عن قصتك مع المرض؟

– قصتي مع المرض بدأت منذ كنت في عمر الـ30، والحالة المرضية لديّ وراثية من جدتي، وهي ضرورة أن تستأصل المرأة في العائلة الرحم في سن الـ40، وقد أخبرني طبيبي بأن السنوات العشر من الثلاثينات حتى الأربعينات هي فقط التي يمكنني الزواج والإنجاب فيها، ولكن لم يحدث نصيب.

ــ وكيف كانت ردة فعلك تجاه مصارحة الطبيب لك بضرورة استئصال الرحم؟

– تقبـــلت الأمـــر رغم حزني الشديد، وكانت الأزمـــة كبيرة في بدايتها، لكن سرعان ما خف عني حملهــا شيئاً فشيئاً بسبب انشغالي في العمل، فقد علمت بذلك في أول أيام تصوير فيلمي الأخير.

ــ وماذا كنت تقولين لنفسك وقتئذٍ؟

– كنت أقــول الحمــد لله، فكـان مـن الممـكن أن أنجـب ابناً لصاً أو سارقـاً أو مصابـاً بـ<متلازمــة داون> أو معاقــاً، ولكن الله اختار لي الأفضل.