24 September,2018

ملابس خاصة لحماية الحوامل من فيروس "زيكا" في تركيا!

image

بدأت شركة نسيج تركية بتصنيع ملابس للحوامل، يحتوي قماشها على مواد تطرد البعوض الناقل لفيروس “زيكا”، الذي يُعتقد أنه يتسبب في ولادة أطفال برؤوس صغيرة.
وقال مالك الشركة ورئيس جمعية صناعة الملابس والنسيج “عيسى دال” إن الشركة صنعت النماذج الأولى من الملابس، وأرسلت عينات للزبائن المحتملين بعد أن أجرت عليها الاختبارات اللازمة.
وعزا عيسى توجه شركته هذا، على الرغم من عدم انتشار فيروس “زيكا” في تركيا، إلى تلقي شركته أثناء مشاركتها في مؤتمر في الولايات المتحدة طلباً بإنتاج ملابس تقي من البعوض الناقل لفيروس “زيكا”.
وأضاف عيسى أن شركته سبق وأن أنتجت غطاءاً يقي الطعام من الحشرات، إلا أنها احتاجت لمزيد من البحوث لصناعة ملابس للحوامل، تقي من البعوض دون أن يتعرض الجنين لمواد ضارة.
وبيّن عيسى أن الأبحاث التي أجرتها الشركة أدت إلى العثور على مادة يمكنها طرد العديد من الحشرات، من بينها البعوض المسبب لفيروس “زيكا”، والتي تتلاءم مع المعايير الصحية العالمية.
ويشار إلى أن فيروس “زيكا” هو فيروس مستجد ينقله البعوض، وقد اكتُشف لأول مرة في أوغندا عام 1947 في فصيلة من القرود، ثم اكتُشف بعد ذلك في البشر عام 1952 في أوغندا وجمهورية تانزانيا المتحدة، وسُجلت تفشيات لفيروس “زيكا” في إفريقيا والأمريكتين وآسيا والمحيط الهادئ.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في الأول من فبراير/شباط الماضي أن انتشار “زيكا” يمثل حدثاً طارئاً على مستوى العالم، وأشارت إلى احتمال ارتباطه باضطرابات عصبية منها صغر حجم الرأس لدى المواليد ومتلازمة “غيلان باريه” التي يمكنها أن تسبب الشلل.
وينتقل الفيروس بلسعات البعوض، لكن العلماء يدرسون احتمالات أخرى، منها ارتباط “زيكا” بآلاف من حالات الولادة بتشوهات خلقية.
كما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الفيروس ينتشر انتشاراً كبيراً جداً، في معظم دول الأمريكتين، بعد تفشيه في البرازيل.