17 November,2018

مكرمة الخير السعودية للحجاج القطريين قوبلت بالرفض!  

 

الخطوط-الجوية-السعوديةمكرمة الخير التي باركها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإعلان استضافة كل الحجاج القطريين ذهبت مع الريح لأن الضيف لم يقبل الضيافة.

فقد أعلنت الخطوط الجوية العربية السعودية في بيان يوم الأحد الماضي، أن قطر لم تمنح بعد تصاريح للطائرات بالهبوط في مطار الدوحة، لنقل الحجاج القطريين، وفقاً لأوامر أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث قال مدير عام الخطوط السعودية، صالح الجاسر: تعذّر على الخطوط السعودية حتى الآن جدولة رحلاتها لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة، وذلك لعدم منح السلطات القطرية التصريح للطائرات بالهبوط، على الرغم من مضي عدة أيام منذ تقديم الطلب.

وكانت الخطوط الجوية العربية السعودية قد خاطبت السلطات القطرية بطلب التصريح لرحلاتها المخصصة لنقل الحجاج القطريين، التي تمت جدولتها فور صدور توجيه الملك سلمان بعد وساطة سمو الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني.

وفي هذا السياق أعربت وزارة الخارجية القطرية عن استغرابها بشأن إعلان السعودية قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط الجوية السعودية فقط، معتبرة ذلك <أمراً غير مسبوق وغير منطقي>.

وأكد أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية القطرية في تصريح يوم الاثنين الماضي، أن حصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط الجوية السعودية فقط <يخالف تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تحث على تيسير أداء هذه الفريضة لجميع المسلمين>، وقال إن المعتاد والمتعارف عليه أن يتم نقل الحجاج من أي دولة عن طريق وسائل النقل الوطنية الجوية والبرية والبحرية في تلك الدولة، بالإضافة إلى وسائل النقل الأجنبية الأخرى على أن يكون ذلك في إطار البعثة الوطنية للحج، مشيراً إلى أن سوابق قطع العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية والدول الأخرى لم تشهد فرض نقل حجاج تلك الدول على الخطوط الجوية السعودية.