13 November,2018

مـستشــاران مــن لـبــــنـان للـــرئـيـس ”تـــــرامب“:  وليد فارس وياسين دغمش!

 

Al-Alam-100001---50000008
أصبح <دونالد ترامب> أمراً واقعاً كرئيس للولايات المتحدة اختارته أكثرية الشعب الأميركي. ونبش ماضيه الجنسي وتحايله على الضرائب لن يفيد. كما ان مضي المحكمة الفيدرالية في ملاحقة المرشحة الرئاسية <هيلاري كلينتون> بتهمة الغش في بريدها الاليكتروني واستغلال هذا الغش في انتخابات الرئاسة أمر من الماضي، خصوصاً إذا استخدم الرئيس <أوباما> صلاحياته الرئاسية وطلب من المحكمة أن توقف الملاحقة.

ومن لبنان هناك مستشاران لسيد البيت الأبيض الجديد <دونالد ترامب>: الأول هو الدكتور وليد فارس، وهو مستشار الكونغرس في قضايا الارهاب، وخريج جامعة القديس يوسف وجامعة <ليون> الفرنسية، وجامعة <ميامي> في فلوريدا، وكان ولا يزال محللاً استراتيجياً في شبكة <فوكس نيوز>. وسوف يكون وليد فارس (59 سنة) هو مستشار الرئيس <ترامب> في قضايا لبنان والشرق الأوسط، على أساس ان <ترامب> ضعيف الخبرة بشؤون هذه المنطقة.

أما المستشار الثاني للرئيس <ترامب> فهو رجل الأعمال اللبناني ذو الأصل السوري ياسين دغمش، وهو يحمل لقب <سناتور> من ألمانيا، وقد زاره <دونالد ترامب> في منزله على شاطئ مدينة <ماربيا> الاسبانية غير مرة، كما كانت له رحلات على يخته المسمى <الشبح الأزرق Blue walid-faresShadow>.

وعندما توفيت والدة السناتور دغمش صيف 1999، أرسل إليه <ترامب> رسالة تعزية عاطفية، قبل أن يقوم بتعزيته شخصياً. وتقول الرسالة منقولة من الانكليزية الى العربية:

السناتور العزيز محمد ياسين دغمش:

أرجو أن تتقبلوا خالص تعازينا لنبأ الوفاة المفاجئ للغالية والدتكم الأسبوع الماضي.

بغضّ النظر كم نبلغ من العمر أو المكانة، فإن وفاة أحد الوالدين ليس بالأمر السهل. وخسارتي الأخيرة لوالدي العزيز هي أكبر دليل على ذلك.

أتقدم إليكم والى جميع أفراد العائلة بالتعازي القلبية. على أمل أن تشكل الذكريات التي جمعتنا معاً راحة نفسية لكم في المستقبل.

بإخلاص: دونالد ترامب