17 November,2018

مصممون لبنانيون وعرب يجتمعون في عرض للأزياء لجمع التبرعات من أجل دعم منظمة ”Embrace“!

 

5 (4) اجتمع مصممو أزياء لبنانيون وعرب بهدف دعم <Embrace>، وهي منظمة غير حكومية تُعنى بالصحة النفسية، في متحف سرسق في بيروت في عرضٍ للأزياء لجمع التبرعات، حيث جرى استعراضٌ مذهلٌ لأحدث التصاميم.

وجرى خلال هذا الحدث عرض موضوع المرض النفسي بأساليب إبداعية، مع التركيز على موضوع الصحة النفسية والانتحار العام، لاسيما وان الإحصائيات في لبنان تشير إلى أن شخصاً واحداً من أصل كل أربعة لبنانيين يعاني من مرض نفسي، مع العلم أن الأمراض النفسية، في حال بقيت من دون علاج، قد تؤثر إلى حد كبيرٍ على حياة الشخص، وقد تدفع به حتى إلى الانتحار.

 وبهذه المناسبة، قالت السيدة ميا عطوي، وهي عضو في مجلس إدارة <Embrace>: <نحن نعمل منذ سنوات من أجل كسر جدار الصمت حول المرض النفسي ومد يد العون والدعم للأفراد الذين يعانون بصمتٍ>. وأضافت: <من دواعي سرورنا رؤية عدد من المصممين والأشخاص يجتمعون من أجل دعم هذه القضية، ونحن نلتزم التزاماً وثيقاً بنشر الوعي بأي طريقةٍ ممكنة، وها قد اخترنا هذه المرة الموضة وتصميم الأزياء>. وقد أشارت السيدة عطوي إلى أنه سيتم استخدام عائدات عرض أزياء جمع التبرعات من أجل نشر الوعي حول موضوع الصحة النفسية في مختلف أنحاء لبنان وتمويل الخط الساخن (# 1564) الأول من نوعه <Embrace Lifeline> الذي تم إطلاقه في بداية العام 2018 من أجل منع حدوث حالات الانتحار وتقديم الدعم النفسي.

وقال السيد <مارك أوزوما إيكي>، وهو منظم عرض أزياء <Embrace> الخيري: <مع العلم أن شخصاً واحداً من أصل كل أربعة أشخاص يعاني من مرضٍ نفسي بصمت، تُعتبر القضية أكبر بكثير مما نتصور، في حين تحظى بانتباه محدود جداً. تنبع الأمراض النفسية في بعض الأحيان من نظرة الأشخاص إلى أنفسهم وأجسادهم. ولهذا السبب، أردنا من خلال عرض الأزياء أن نرسم صورة جميلة للأشخاص الذين يجتمعون معاً دعماً لمعركتهم في الحياة>.

00 (2) 5 (2) 5 (10) 5 (11) 5 (16) aaaa