20 November,2018

مصر تنقذ فرنسا من خسائر بقيمة 250 مليون يورو في صفقة ”الميسترال“

 

حاملة-المروحيات-ميسترال   صدر عن مجلس الشيوخ الفرنسي تقدير بالأرقام عن خسائر للدولة الفرنسية في صفقة بيع حاملات المروحيات <ميسترال> لمصر وصلت قيمتها الى 250 مليون يورو، بعدما كانت فرنسا صنعتها خصيصاً بموجب طلب روسي.

   ومن دون الصفقة مع الجانب المصري، فإن الخسائر كانت من الممكن أن تتجاوز المليار يورو، دافعة الميزانية الفرنسية الى عجز يصل الى 556,7 مليون يورو، حيث ذكرت صحيفة <لا تريبيون> ثاني أكبر يومية اقتصادية في فرنسا: <لولا صفقة البيع مع مصر لتكبدت فرنسا خسائر بنحو 1,1 مليار يورو>.

   وفي حال اتمام الصفقة مع القاهرة، فإن خسائر فرنسا من هذه الصفقة قد تنخفض الى ما بين 200 مليون و250 مليون يورو.

   وتعتزم باريس بيع حاملتي المروحيات لمصر بنحو 950 مليون يورو، متضمنة تكاليف تدريب 400 بحار مصري في فرنسا. ومن المتوقع أن يتم تسليم الحاملتين في شهر مارس القادم.

   وبموجب اتفاق بين روسيا وفرنسا، فإن باريس ستدفع تعويضات لموسكو قدرها 950 مليون يورو جراء فسخ عقد <ميسترال> والتي هي القيمة نفسها للصفقة بين فرنسا ومصر.

   كما يتوجب على الجانب الفرنسي تفكيك الأسلحة والمعدات الروسية التي رُكّبت على الحاملة الأولى وإعادتها الى روسيا.

   وكانت روسيا وفرنسا قد أبرمتا في عام 2011 عقداً تقوم باريس بموجبه بتزويد موسكو بحاملتي مروحيات من طراز <ميسترال> بقيمة 1,2 مليار يورو، ونصّ العقد على أن تتسلم موسكو في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي الحاملة الأولى باسمها الروسي <فلاديفوستوك>، إلا ان الأوضاع في أوكرانيا والعقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية حالت دون إيفاء باريس بالتزاماتها في إطار الصفقة.