21 November,2018

مصرف لبنان يطلق التقرير المشترك عن أوضاع نظم مقاصة المدفوعات والأوراق المالية

رياض-سلامةنظم مصرف لبنان يوم الجمعة الماضي حفل اطلاق كتاب خاص بأنظمة الدفع في لبنان الذي تم اعداده من قبل مصرف لبنان بالتعاون والتنسيق مع البنك الدولي وصندوق النقد العربي.

حضر الحفل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس مجلس الادارة ومدير عام صندوق النقد العربي الدكتور عبد الرحمن الحميدي وممثل البنك الدولي <كنثان شنكار>، رئيس جمعية المصارف الدكتور جوزيف طربية، نواب حاكم مصرف لبنان، رئيس واعضاء لجنة الرقابة على المصارف، اعضاء هيئة الاسواق المالية، رؤساء مجالس ادارة ومدراء عامين للمصارف في لبنان، اضافة الى ممثلين عن الهيئات المالية الدولية، وامين عام هيئة التحقيق الخاصة وعدد من المدراء التنفيذيين في مصرف لبنان وممثلين عن اتحاد المصارف العربية.

وشدّد سلامة في كلمته على اهمية الكتاب الخاص بأنظمة الدفع والذي يشرح واقع هذه الانظمة في لبنان وتطورها في السنوات الاخيرة ومهام مصرف لبنان في الاشراف عليها وادارتها، اضافة الى القوانين والتعاميم والمعايير التي ترعى عمل هذه الانظمة في لبنان، حيث يتضمن قسماً خاصاً بالإحصاءات المتعلقة بأدوات الدفع سيّما التحويلات المالية الالكترونية والشيكات والبطاقات والعمليات على نقاط البيع، وقال ان الازمات المالية العالمية التي حصلت في السنين الماضية أكّدت الحاجة إلى أسواق ماليّة فعّالة وآمنة والى انظمة دفع متطورة ومتينة حيث تؤثر كفاءة وسلامة هذه الانظمة على فعالية وأداء القطاع المالي والمصرفي بصورة خاصة والنشاط الاقتصادي بصورة عامة.

واوضح سلامة ان مصرف لبنان اعطى أهمية كبيرة للعمليات المالية والمصرفية بالوسائل الالكترونية وشجع المصارف على اعتماد التكنولوجيا في العمل المصرفي، مع التنبه للمخاطر، كاشفاً أنه اصدر منذ العام 2000، عدداً من التعاميم المتعلقة بتنظيم العمليات المالية والمصرفية بالوسائل الالكترونية وبطاقات الدفع. وشدد مصرف لبنان في هذه التعاميم على توفير عناصر السرعة و الأمان والسرية المصرفية، كما حظّر اصدار النقود الالكترونية ايّاً كان نوعها والتعامل بها بأي شكل من الاشكال، وفرض على كل من يتعاطى العمليات المصرفية بالوسائل الالكترونية ان يتقيد بصورة مطلقة بمبادئ الاستقامة والنزاهة والشفافية وان يتبع الاجراءات التي تؤمن أعلى درجات الامان.