17 November,2018

مشاورات للراعي بدأها من بعبدا تمهيداً لجمع القيادات المارونية

 1  يتوقع أن يستكمل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي مشاوراته مع القيادات المارونية قبل تحديد موعد الاجتماع الذي سيدعو إليه هذه القيادات في بكركي للبحث في موضوع الاستحقاق الرئاسي مع بداية المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في 25 آذار (مارس) الجاري، ويريد البطريرك من هذه المشاورات التأكيد على حضور جميع القيادات الاجتماع للوصول الى نتائج عملية.

   وكان البطريرك قد <دشّن> مشاوراته بزيارة لقصر بعبدا التقى خلالها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بعد عودته من مؤتمر باريس. واعتبر هذا اللقاء عودة للمياه الى مجاريها بين الرئيس والبطريرك بعد مرحلة من الفتور سادت العلاقات بين الرجلين على خلفية التأخير في تشكيل الحكومة وما تردد عن رغبة رئاسية آنذاك بتشكيل <حكومة أمر واقع> أو <حكومة حيادية> أعلن البطريرك عن معارضته ذلك.

   وكان البطريرك قد مهّد لزيارته قصر بعبدا بإصدار بيان عن مجلس الأساقفة الموارنة دان فيه التعرض لرئيس الجمهورية والحملات التي استهدفته بعد خطاب الكسليك.