13 November,2019

مسلسل الاستقالات متواصل في اليابان بسبب انتهاك قانون الانتخاب!

  

بات وزير العدل الياباني <كاتسويوكي كاواي> ثاني وزير يقدم إستقالته في غضون أسبوع، بعد مزاعم بانتهاك زوجته لقانون الإنتخاب خلال خوضها الانتخابات البرلمانية، بعدما قدم استقالته لرئيس الوزراء <شينزو آبي> في الاسبوع الماضي، لتأتي هذه الاستقالة بعد أسبوع من استقالة وزير التجارة <إيشو سوغاوارا> إثر نشر إحدى المجلات تقريرا يزعم أنه قدّم للناخبين هدايا ثمينة تشمل البطيخ والسلطعونات البحرية.

وجاءت إستقالة <كاواي> بعدما كشفت صحيفة <شوكان بونشون> الشعبية عن مزاعم بأن زوجته دفعت لموظفي حملتها مبلغا يوميا يتجاوز المبلغ المسموح به بموجب قانون الانتخاب، لكن <كاواي> نفى ارتكاب أي خطأ، معتبرا أن الاستقالة هي أفضل قرار يمكن اتخاذه في ظل هذه الظروف، وقال:لم نكن زوجتي ولا أنا على علم بهذا الموضوع، وأعتقد اني كنت أقوم بنشاطات سياسية تتوافق مع القانون، وسأحقق في القضية وأقدم شروحا، لكن في هذه الاثناء الثقة الشعبية في وزارة العدل قد فُقدت.

وإعتذر <آبي> بشكل منفصل في تصريحات صحفية عن إدخال <كاواي> إلى الحكومة في التعديل الوزاري الأخير الذي جاء أيضا بـ>سوغاوارا>، معلنا أن الوزير السابق المكلف معالجة إنخفاض المواليد سيحل مكان <كاواي> وزيرا للعدل.

وحافظت حكومة <آبي> على معدل شعبية يراوح بين 40 و50 في المئة في السنوات الأخيرة، على الرغم من الفضائح التي أحاطت بها، ويعيد الخبراء ذلك بشكل رئيسي الى ضعف المعارضة.