20 November,2018

مدينة "ليون" الفرنسية تخسر 1.5 مليون سائح بسبب إلغاء مهرجان “لا فيت دو لا لوميار"!

image

تسبب إلغاء مهرجان “لا فيت دو لا لوميار” الفرنسي الذي كان من المقرر إقامته في مدينة “ليون” الفرنسية من 5 إلى 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بسبب الدواعي الأمنية بعد الهجوم الإرهابي الأخير على فرنسا إلى خسارة المدينة لعدد كبير من السائحين الذين كان من المقرر أن يصل عددهم لأكثر من 3 مليون سائح خلال أربعه أيام وتعتبر هذه ضربة قاضية للاقتصاد في المدينة.
وأكد “فرانسوا غايار” المدير العام لشركة “ليون” للسياحة أن منظمي المهرجان أكدوا أن نصف السائحين ألغوا حجوزاتهم.
وكان برنامج المهرجان يتضمن 80 مشروعاً فنياً سيتم تأجيل إقامتهم للعام القادم مما يساعد على تفادي خسائر تصل إلى 2.5 مليون يورو من ميزانية المهرجان.
كما أن نسبة حجوزات الفنادق كانت تصل إلى 90 % خلال فترة المهرجان مقابل 60 % في باقي العام كما أن المطاعم كانت تتراوح عائداتها ما بين 15 إلى 30 %، كما تأثرت وسائل النقل بهذا الإلغاء فقد كانت تصل تذاكر المترو إلى 11 ألفا و600 تذكرة و16 ألفا و500 مسافر إضافي و600 سيارة تقل السائحين في تنقلاتهم.