16 November,2018

محمود عباس يخرج عن الطاعة الأميركية الى المؤسسات الدولية

 4    أعلن أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة <فتح> ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو الآن في سبيل طرح رؤية جديدة للحل السياسي على الدول العربية وعلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الصديقة، مثل دول أميركا اللاتينية والهند، وسيطالب بتدخل دولي لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفي حال تعذر ذلك سيلجأ الرئيس عباس الى مجلس الأمن للمطالبة بموعد محدد لإنهاء احتلال دولة فلسطين، وفي حال لم يتم ذلك، ستنضم فلسطين الى المنظمات الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية وستعيد مراجعة منظومة العلاقة الفلسطينية مع اسرائيل.

     وقال مسؤولون فلسطينيون ان الرئيس عباس يحاول استغلال الاهتمام الدولي الحالي بالحرب على غزة لخلق زخم سياسي لإنهاء الاحتلال، باعتبار أن المشكلة إذا لم تُحَل تهدد بجولات عنف جديدة، والعمل على تدعيم مكانة دولة فلسطين في المؤسسات الدولية بعد فشل الرعاية الأميركية للمفاوضات الثنائية في الوصول الى حل الدولتين.