25 September,2018

محسن مرزوق ينفصل عن «نداء تونس» ويؤسس حزباً جديداً!

image

أكد أمين عام حزب “نداء تونس” محسن مرزوق أنه سيُعلن خلال 4 أيام عن مشروع سياسي جديد، في إشارة إلى انشقاقه عن الحزب الحاكم “نداء تونس” الذي ينتمي له الرئيس التونسي الحالي الباجي قائد السبسي.
وقال مرزوق إن مشروعه السياسي الجديد يقوم على “البورقيبية الجديدة”، مؤكداً أنه لن يحضر المؤتمر القادم لحركة “نداء تونس” الذي يستبعد أن يتم تنظيمه في يناير/كانون الثاني كما هو مقرّر.
وأشار مرزوق إلى أن الأغلبية الساحقة من الندائيين معه وفي صفه وهم “المرأة والشباب والجهات”، كما اتهم نجل الرئيس الباجي قائد السبسي بتلقيه دعماً من دولة خليجية، وقال إن حافظ السبسي التقى مؤخراً بحاكم خليجي بغرض الدعم.
من جهة أخرى، قال مرزوق إن حزب “نداء تونس” قائم على أزمة أخلاقية، مشيراً إلى انخراط العديد من قياداته في تشويهه، مؤكداً أنه لم يكن يبني حزباً قائماً على أزمة القيم.
وحول مؤتمر النداء المزمع عقده يومي 9 و10 يناير/كانون الثاني، أكد مرزوق أنه سيُقاطع هذا المؤتمر لأنه تفارقي وليس توافقياً، قائلاً.
وأطلق الباجي قائد السبسي أواخر شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مبادرة “لجنة 13” للتسوية بين شقّي الخلاف، حيث طرحت خارطة طريق تضمنت تسع نقاط أبرزها عقد مؤتمر توافقي في 10 يناير/كانون الثاني الجاري، وهو الموعد نفسه الذي اختارته المجموعة المنشقة لعقد اجتماعها الشعبي.