20 November,2018

مجوهرات ليلى الطرابلسي تعود إليها بحكم المحكمة!

ليلى-طرابلسي    الضجة لا تزال قائمة قاعدة في تونس بعد قرار المحكمة الإدارية التونسية بإلغاء قانون مصادرة أموال وأملاك الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته المشهورة باقتناء المجوهرات ليلى الطرابلسي. وكانت مجوهراتها، وأولها ثلاثة عقود من الألماس والزمرد، قد عرضت في المزاد العلني يوم 23 كانون الأول (ديسمبر) 2012.

    فقد شمل قرار الإلغاء من المحكمة الادارية 112 عضواً من أسرتي بن علي والطرابلسي، ومجموع الأموال برسم المصادرة تقع في خانة المليارات من الدولارات. والإحراج في هذا الموضوع يطال رئيس الجمهورية الباهي قائد السبسي، لأنه مضطر للرضوخ الى حكم المحكمة، لأن القضاء التونسي مستقل.

    ولأن الأمور تتواصل كحبات العقد أو حلقات السلسلة، فإن المرحلة المقبلة قد تشمل العفو عن الرئيس بن علي وعقيلته ليلى.. ومن يدري!