23 February,2018

مجموعة الدراسة حول مراقبة الوكالة الوطنية للمخابرات ترفع تقريرها إلى أوباما

أعلن البيت الأبيض أن فريق البحث الذي كلف النظر في ممارسات المراقبة التي تعتمدها الوكالة الوطنية للمخابرات التي كشف عنها ادوارد سنودن، رفعت تقريرها إلى الرئيس باراك أوباما

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كايتلن هايدن إن التقرير يفصل أكثر من 40 توصية سوف تدرسها الرئاسة الأميركية وأن اوباما سيلقي كلمة حول برامج المراقبة في كانون الثاني/يناير

وحسب المعلومات الصحافية، فإن التقرير يوصي بالإبقاء على برامج مراقبة الوكالة الوطنية للمخابرات ولكن بشكل معدل كي يتم إدخال إجراءات حماية جديدة عليها تتعلق بالحياة الخاصة

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن إحدى التوصيات تتعلق بنشر إجراءات الحماية الجديدة بالنسبة للرعايا الأجانب عندما تجمع الوكالة الوطنية للمخابرات بياناتهم الهاتفية أو عبر الانترنت