19 November,2018

مجلس الوزراء السعودي يثمّن قرار ”ترامب“ بشأن ايران ويدين قرار اسرائيل ببناء الف وحدة استيطانية!

الملك سلمانترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز جلسة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء الماضي، واطلع المجلس على فحوى الاتصالين الهاتفيين اللذين أجراهما بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس الكازاخستاني <نور سلطان نزار باييف>، والرسالة التي تسلمها من الرئيس الأذربيجاني <إلهام علييف>، ونتائج استقباله وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة والطاقة الياباني <هيروشيغي سيكو>.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء اطلع على جملة من التقارير عن مستجدات الأحداث عربياً وإقليمياً ودولياً، وجدد في هذا السياق إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الانتحاري المزدوج بوسط العاصمة العراقية بغداد الذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وقدم التعزية والمواساة لجمهورية العراق حكومة وشعباً ولذوي الضحايا والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل، مجدداً وقوف المملكة مع جمهورية العراق ضد أعمال الإرهاب والتطرف.

وأعرب المجلس عن إدانة المملكة قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الموافقة على بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية جديدة، ونشر عطاءات لبناء أكثر من 650 وحدة أخرى، في عدد من المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما يعد تحدياً لإرادة المجتمع الدولي، وإمعاناً في العدوان السافر على حقوق الشعب الفلسطيني بهدف فرض واقع جديد للحيلولة دون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وثمّن مجلس الوزراء تقرير الأمم المتحدة حول انتهاك إيران الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى اليمن، وعدَّ التقرير إيران غير ممتثلة لقرار مجلس الأمن رقم 2216 حول حظر الأسلحة، وسهلت للمتمردين الحوثيين الحصول على طائرات مسيرة وصواريخ باليستية أطلقت على المملكة، وتم إدخالها إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة العام 2015.

كما أشاد ببيان رئيس الولايات المتحدة الأميركية <دونالد ترامب> في شأن الاتفاق النووي مع إيران، وما اشتمل عليه من دعوته جميع حلفاء أميركا إلى اتخاذ خطوات أقوى مع الولايات المتحدة لمواجهة أنشطة النظام الإيراني الخبيثة، الذي عده الرائد الأول في العالم في رعاية الإرهاب حيث مول وسلح ودرب أكثر من مئة ألف مسلح لنشر الدمار في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ودعم نظام بشار الأسد وساعده على قتل شعبه، كما تهدد صواريخه المدمرة البلدان المجاورة وحركة الملاحة الدولية، فيما يستخدم داخل إيران أسلوب الاعتقالات الجماعية والتعذيب لقمع وإسكات الشعب الإيراني.