26 February,2020

مجلس الشيوخ الأميركي يشرع في إجراءات محاكمة ”ترامب“!

بدأ مجلس الشيوخ في الكونغرس الأميركي رسمياً يوم الثلاثاء الماضي إجراءات محاكمة رئيس الدولة <دونالد ترامب> بتهمتي إساءة استخدام السلطة المتمثلة في السعي بصورة غير مشروعة للحصول على مساعدة من السلطات الأوكرانية لحملة إعادة انتخابه من خلال الضغط على اوكرانيا للتحقيق مع <هانتر بايدن> نجل نائب الرئيس السابق <جو بايدن>، أقوى منافسيه في سباق الترشيح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية، اضافة الى محاولة عرقلة العدالة بعدم تقديم شهود ووثائق تخص التحقيق الذي أطلقه الحزب الديموقراطي في الرابع من ايلول (سبتمبر) الماضي بعدما أقر مجلس النواب بأغلبية الأصوات القرار الاتهامي بحقه، ووقعته رئيسة مجلس النواب <نانسي بيلوسي> واحالته الى مجلس الشيوخ ، وقالت: من المحزن والمأساوي للغاية بالنسبة لبلدنا أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس لتقويض أمننا القومي وانتهاكه اليمين الدستورية التي أداها وتعريضه أمن انتخاباتنا للخطر، قادتنا إلى هذا المكان، واليوم ندخل التاريخ.

وتلا النائب الديموقراطي في مجلس النواب الاميركي <آدم شيف> بوصفه كبير المدعين في هذه المحاكمة، القرار الاتهامي بحق <ترامب> في مجلس الشيوخ تمهيداً لمحاكمته وسعياً الى عزله، مشيراً خصوصاً الى الاتهامين اللذين وجههما مجلس النواب اليه في 18 كانون الاول (ديسمبر) الماضي وهما استغلال السلطة واعاقة عمل الكونغرس، لتبدأ أولى جلسات المحاكمة بإشراف رئيس المحكمة العليا <جون روبرتس>، حيث يتطلب قرار العزل ان يؤيده ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ، الذي يحتل الجمهوريون فيه 53 مقعداً من أصل 100.

وانتقد <ترامب> مجدداً إجراءات عزله ووصفها بأنها خدعة، وقال على <تويتر>: ها نحن نعود مرة أخرى، خدعة أخرى من الديموقراطيين الذين لا يفعلون شيئاً، فيما كررت المتحدثة باسم البيت الأبيض <ستيفاني غريشام> أن <ترامب> لم يرتكب أي خطأ، وقالت في بيان، إن <ترامب> يتطلع إلى أن يتمتع أمام مجلس الشيوخ بالحقوق التي أنكرتها عليه <بيلوسي> وديموقراطيو مجلس النواب ويتوقع أن تتم تبرئته بالكامل.