18 November,2018

مجلس التعاون الخليجي يُعلن الحرب على "الأذرع الإعلامية" لحزب الله

image

أجمع وزراء الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي، عقب اجتماعهم الرابع والعشرين الذي اختتم في الرياض، على ضرورة محاربة الأذرع الإعلامية لحزب الله اللبناني بعد تصنيف الحزب تنظيماً إرهابياً.
وأشار وزير الإعلام السعودي عادل الطريفي أن وزراء الإعلام في مجلس التعاون نوّهوا بقرار دول المجلس تجاه حزب الله وعدّه منظمة إرهابية.
وقال الطريفي إن هذا الأمر يشمل كل إعلام يرتبط بهذا الحزب ومنظماته، بوصفه إعلاماً يموّل من قبل الإرهاب، ولذلك يجب أن تكون هناك مكافحة ومحاربة من قبل وزارات الإعلام وأجهزة الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي، لمثل هذا الإعلام.
كما ناقش اجتماع وزراء الإعلام الخليجيين الذي حضره الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني أكثر من 10 موضوعات رئيسية شملت توضيح الصورة الحقيقية للإسلام والسبل الكفيلة بتعزيز العمل الإعلامي الخليجي المشترك.
واتفق الوزراء على مبدأ التواصل بشكل ربع سنوي، بحيث يكون هناك أكثر من اجتماع خلال السنة الواحدة، ليمكن مناقشة كثير من الموضوعات، تشمل الاستراتيجيات والخطط الإعلامية ذات العلاقة بتعزيز الهوية الخليجية داخل دول المجلس وخارجها.