11 December,2017

”ماي“: فخورة بدور بريطانيا في إقامة إسرائيل وسنحتفل بمئوية ”وعد بلفور“!

Theresa May earnings

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية <تيريزا ماي> أن بريطانيا ستحتفل بفخر بالذكرى المئوية لصدور <وعد بلفور>، الذي صدر يوم 2 تشرين الثاني ( نوفمبر) من العام 1917،ووضع قاعدة لتأسيس دولة إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المنتزعة من أصحابها، وقالت أثناء الرد على الأسئلة خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني في الاسبوع الماضي: <إننا نشعر بالفخر من الدور الذي لعبناه في إقامة دولة إسرائيل، ونحن بالتأكيد سنحتفل بهذه الذكرى المئوية بفخر>، لكنها استدركت مواقف الفلسطينيين الرافضة لهذه الوثيقة وقالت: <علينا أيضاً فهم الشعور الموجود لدى بعض الناس بسبب <وعد بلفور>، ونعترف أن هناك مزيداً من العمل يجب القيام به>.

وفي ردها على سؤال من النائب <روبيرت جينريك> عن حزب المحافظين، أكدت <ماي> دعم حكومتها لحل الدولتين كوسيلة لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، معتبرة ان هذا الحل هو للتأكيد على ضمان الأمن والاستقرار والعدل لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين من خلال مثل هذا السلام طويل الأمد>.

وندد الفلسطينيون بتصريحات <ماي> وتصميمها على الاحتفال بمئوية <وعد بلفور>، الذي وصفوه بالمشؤوم، وقال رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة <فتح> منير الجاغوب،، إن بريطانيا ستدفع ثمناً غالياً من سمعتها وصورتها جراء احتفالها بذكرى <وعد بلفور>، معتبراً أن هذا الأمر سيؤسس لعزلها أمام المجتمع الدولي والمنطقة كله، مؤكداً ان تصريح <ماي> يعبر عن انحياز حقيقي لدولة الاحتلال العنصرية وتكمن خطورته في تشريعه للاحتلال، الذي يستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني، وفي تنصل بريطانيا من مسؤوليتها ومن ما يترب لشعبنا عليها من حقوق.

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد طالب السلطات البريطانية من منبر الامم المتحدة في أيلول (سبتمبر) الماضي بتقديم اعتذار عن إصدار <وعد بلفور> ومنح تعويضات للفلسطينيين على احتلال أراضيهم، الذي مهدت رسالة الوزير البريطاني <بلفور> الطريق له.