24 September,2018

"ماريا شارابوفا".. الجميلة التي قتلتها المُنشطات!

image

أعلن الاتحاد الدولي للتنس إيقاف لاعبة التنس الروسية “ماريا شارابوفا”، التي سقطت في اختبار لكشف المنشطات خلال مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة، مؤقتاً بدءاً من 12 آذار الحالي في انتظار حسم القضية. وسبقت “شارابوفا” القرار الرسمي بإعلانها السقوط  في أختبار كشف المنشطات خضعت له خلال مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة بسبب مادة الميلدونيوم كانت تتناولها منذ 2006.
وأصدر الاتحاد الدولي للتنس بيانا أوضح فيه أن “شارابوفا” سلمت عينة لبرنامج مكافحة المنشطات في 26 كانون الثاني الماضي. وأوضح الاتحاد أنه تم فحص تلك العينة في معمل معتمد من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وجاءت نتيجة الميلدونيوم إيجابية. وأضاف أنه وفقاً للمادة 8.1.1 من برنامج مكافحة المنشطات في التنس، تم اتهام “شارابوفا” في الثاني من  آذار بانتهاك قواعد مكافحة المنشطات، مشيراً إلى أن اللاعبة أقرت بوجود المادة في عينتها (التي تعود إلى 26 كانون الثاني).
وكانت اللاعبة الروسية الفائزة بخمسة ألقاب كبرى، قد أعلنت في مؤتمر صحفي، أن مادة ميلدونيوم أدرجت على قائمة المواد المحظورة منذ الأول من  كانون الثاني الماضي، مشيرة إلى انها تتحمل مسؤولية هذا الخطأ. وقالت “شارابوفا” (28 عاماً) التي لم تشارك في المنافسات منذ خسارتها في ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، إنها لا ترغب في إنهاء مسيرتها على هذا النحو. وأضافت أنها لا تريد أن تنهي مسيرتها بإيقاف نتيجة تناول المنشطات، مشيرة أنها تأمل أن تكون هناك فرصة ثانية، والعودة إلى المنافسة.