16 November,2018

ماذا يقول قاتل جورج الريف عن جريمته؟

جورج الريف ذكرت صحيفة “الأخبار” أنّ استخبارات الجيش تمكنت من توقيف المشتبه فيه بقتل المواطن جورج الريف بعد نحو ساعة على ارتكابه الجريمة، وهي مدّة تُعدّ قياسية في جرائم القتل.

 

وأشارت المعلومات إلى أنّ اتصالات من كبار الضبّاط أُجريت مع رجل الأعمال أنطون صحناوي الذي يعمل طارق يتيم ضمن فريق المرافقة الشخصية التابع له، انتهت بتحديد مكانه وتوقيفه في منطقة الأشرفية.

 

إثر توقيفه، خضع يتيم للتحقيق من قبل ضبّاط الفرع، فأعاد سرد الرواية. ذكر أنّ “القتيل لم يسمح له بتجاوزه، ما دفعه إلى صدم سيارته من الخلف ثمّ لاحقته حتى بيت الكتائب”. وذكر أنّه كان قد فقد أعصابه فلم يعد يدري ما يجري، مشيراً إلى أنّه “كان تحت تأثير تعاطي المخدرات ومش واعي شو عم بعمل”.

 

وبحسب مصادر مطّلعة على التحقيق. كذلك تمّ توقيف ل. ح. التي كانت برفقة يتيم ساعة وقوع الجريمة. وقد سلّمت استخبارات الجيش المشتبه فيه إلى الشرطة العسكرية لاستكمال التحقيق معه، ثمّ إحالته على الجهة المختصة. فيما قال مصدر في قوى الأمن الداخلي إنّ “التحقيقات انتهت، وأُحيل الملف إلى النيابة العامة، إلّا أنّ المدعي العام لم يبدأ بعد بدراسته بسبب عطلة عيد الفطر”.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ السجل الجرمي ليتيم حافل بقضايا الضرب وتشكيل مجموعة مسلّحة وتعاطي مخدرات. وسبق أن أوقف في سجن رومية المركزي قبل أن يُصار إلى إطلاق سراحه.