20 October,2018

ماذا يقول الأمير محمد بن سلمان عن جمال خاشقجي؟!

 

 

قطع الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي قول كل خطيب في مسألة دخول الصحافي السعودي جمال خاشقجي القنصلية السعودية في اسطنبول، وعدم ظهور دلائل على خروجه منها. وفي ذلك يقول الأمير محمد بن سلمان مع وكالة <بلومبرغ> <ما هي قصة جمال خاشقجي؟>:

<نسمع عن شائعات حول ما حدث. هو مواطن سعودي ونحن حريصون جداً على معرفة ما حدث له. وسوف نستمر في محادثاتنا مع الحكومة التركية لمعرفة ما حدث لجمال في القنصلية السعودية>.

سألته الوكالة: <لقد دخل القنصلية السعودية؟>، فأجاب: <ما أعرفه انه دخل وخرج بعد دقائق قليلة أو ربما ساعة من الزمن. أنا لست متأكداً. نحن نحقق في هذا الأمر من خلال وزارة الخارجية لمعرفة ما حدث بالضبط في ذلك الوقت>.

– إذن.. هو ليس داخل القنصلية؟

قال الأمير محمد بن سلمان:

ــ نعم ليس بالداخل.

– ولكن المسؤولين الأتراك قالوا انه لا يزال في الداخل؟

أجاب الأمير:

ــ نحن مستعدون للترحيب بالحكومة التركية في حال كانوا راغبين في البحث عنه في المبنى الخاص بنا. المبنى يعد منطقة سيادية، لكننا سنسمح لهم قطعاً بالبحث عنه فليس لدينا ما نخفيه.

– هل سيواجه أي تهم في السعودية:

أجاب الأمير:

ــ في الحقيقة نريد أن نعلم أولاً أين جمال؟

– إذن قد يكون يواجه تهماً ضده في السعودية؟

ــ لو كان في السعودية كنت سأعلم بذلك.

وفي جانب آخر من حديثه مع وكالة <بلومبرغ> تطرقت الوكالة مع الأمير محمد بن سلمان الى حديث أدلى به الرئيس <ترامب> ان السعودية بدون الولايات المتحدة لن تبقى أكثر من أسبوعين، وجواباً عن ذلك قال ولي العهد السعودي:

<السعودية كانت موجودة قبل الولايات المتحدة الأميركية، انها موجودة منذ عام 1744، وأكثر من 30 سنة في تقديري. واعتذر أذا قال أحدهم ان الرئيس <أوباما> خلال فترة رئاسته التي امتدت ثمانية أعوام قد عمل ضد أغلب أجندته. فإننا كنا قادرين على حماية مصالحنا. وقد كانت النتيجة النهائية اننا نجحنا وان الولايات المتحدة قد فشلت>.

على سبيل المثال في مصر. وما أحوج السعودية الآن الى ما يقارب ألفي عام لكي تواجه بعض المخاطر ربما، ولذلك أعتقد ان ذلك ليس عدلاً.

وأضاف الأمير محمد في سياق الحديث عن فرص العمل:

ــ نحن قمنا بتصدير أكثر من 15 مليون برميل اضافي يومياً، واليوم ننتج نحو 10,7 مليون برميل إضافي يومياً، وان السعودية لن تدفع شيئاً مقابل أمننا كما يقول الرئيس الأميركي، ونعتقد أن جميع الأسلحة التي حصلنا عليها من الولايات المتحدة الأميركية قد دفعنا من أجلها. إنها ليست أسلحة مجانية. فمنذ أن بدأت العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة قمنا بشراء كل شيء بالمال. وعندما أصبح المستر <ترامب> رئيساً قمنا بتغيير استراتيجيتنا لعشر سنوات مقبلة بحيث تكون مع الولايات المتحدة ثمانين بالمئة!

ولم تظل المملكة السعودية صامتة في هذا الموضوع فقد أعلنت وكالة الأنباء السعودية عن وصول وفد أمني سعودي من خمسة عشر عنصراً ضمن طائرتين خاصتين لاستكشاف موقع جمال الخاشقجي، وأين انتهى به المقام، وهل ترك القنصلية السعودية في اسطمبول بعد دخوله الى مكاتبها، أم لقي حتفه داخل القنصلية؟

كذلك لقي الموضوع اهتماماً خاصاً من الرئيس التركي <رجب طيب أردوغان> الذي أعلن استنفاره لكل دوائر التحقيق والملاحقة من أجل جلاء قصة اختطاف الخاشقجي!

كذلك طلب الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> استنفار كل دوائر التحقيق لملاحقة قضية اختفاء جمال أحمد الخاشقجي، كما قال سفير السعودية في واشنطن الأمير خالد بن سلمان <ان جمال خاشقجي مواطن سعودي ضاع أثره عقب مغادرته القنصلية السعودية في اسطنبول، وهو لم يعد داخل القنصلية>. وإضافة الى ذلك أرسلت المملكة فريقاً أمنياً بموافقة الحكومة التركية للمشاركة في التحقيق.