19 November,2018

ماذا قال ”جاك شيراك“ لـ”جورج بوش الابن“ عن الارهاب؟  

 

خطار-ابو-دياب

     الحرب ضد <الدولة الاسلامية للعراق والشام> (داعش)، تشبه الأفعى التي تلسع ولكنها لا تقتل. وخبير الاستراتيجيا الدكتور خطار أبو دياب يقول إن المؤتمر الذي عقده الرئيس الأميركي <باراك أوباما> في البيت الأبيض مؤخراً وضم وزراء خارجية 36 دولة ركز على الجانب العسكري في مواجهة <داعش>، ولم يركز على المنابع الاجتماعية، وجذور التطرف.

    وأضاف خطار أبو دياب:

    ــ أذكر ان الرئيس الفرنسي الأسبق <جاك شيراك> خلال زيارة سابقة لواشنطن قال للرئيس <جورج دابليو بوش>: <المواجهة ضد الارهاب ليست عملاً عسكرياً وأمنياً، بل يتطلب عملاً أكثر تعقيداً>، وكان ذلك رداً على التدخل العسكري الأميركي في العراق عام 2003، والآن نستنتج العكس، حيث تحاول الولايات المتحدة في عهد <أوباما> أن تتفهم الوضع بصورة مختلفة، ولكن مع كل هذا الوقت الضائع.

    وزاد قائلاً:

    <هناك في الحقيقة خطر ارهابي يمس الجميع، وان موضوع <داعش> هو قمة التطرف، وينبغي التعاطي معه بفهم أوسع للذين ينضمون الى هذا التنظيم الارهابي، وليس بالعمل العسكري وحده.