19 April,2019

”مادورو“ يتهم ”ترامب“ بالسعي لتعطيل الحوار واختيار القوة سبيلاً لحل الأزمة في فنزويلا!

 

اتهم الرئيس الفنزويلي <نيكولاس مادورو> الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> بالسعي لإحباط مبادرة حوار اقترحتها الأوروغواي والمكسيك بمساعدة دول المجموعة الكاريبية لحل الأزمة في البلاد، وقال في خطاب ألقاه في ساحة بوليفار في كاراكاس في الاسبوع الماضي: ينبغي على السلطات والمعارضة الجلوس إلى طاولة المفاوضات لصالح فنزويلا، مشيراً إلى أن رفض الحوار يعني اختيار القوة مساراً للأزمة.

علماً أن الاتحاد الاوروبي تراجع عن موقفه المتصلب ازاء <مادورو>، إذ سبق ان وضع عليه شرطاً بإجراء الانتخابات الرئاسية خلال 8 ايام لتعود المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي <فيديريكا موغيريني> وتقول انه لدى <مادورو> 90 يوماً لإجراء انتخابات شرعية ونزيهة، وهذه المدة معطاة منا جميعاً في هذه المجموعة.

وكانت معظم دول الاتحاد قد اعترفت برئيس البرلمان <خوان غوايدو> رئيساً مؤقتاً للبلاد بعدما سبق ان اعلن انه الرئيس الانتقالي لفترة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة، وسارعت الولايات المتحدة ودول اوروبا الى الاعتراف به مما فاقم الأزمة السياسية وساهم في تصاعد حدة التظاهرات، فيما أعلن <مادورو> أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد مدعوماً من روسيا والصين وتركيا وبلدان اخرى، واصفاً رئيس البرلمان والمعارضة بالدمية في يد الولايات المتحدة.