25 March,2017

”مؤسسة مي شدياق“ تفتتح مؤتمرها السنوي تحت عنوان ”نساء على خطوط المواجهة“

1 افتتحت <مؤسسة مي شدياق> مؤتمرها السنوي بعنوان <نساء على خطوط المواجهة> في فندق <فينيسيا> يوم الاثنين الماضي، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بوزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان، وحضور الرئيس أمين الجميّل، وزير الصحة غسان حاصباني ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي، السفيرة الأميركية <اليزابت ريتشارد>، السفير البريطاني <هيوغو شورتر>، النائبين عاطف مجدلاني ورياض رحال، ممثل النائب سامي الجميّل الوزير السابق آلان حكيم، الوزيرة السابقة وفاء الضيقة حمزة، نائبة رئيس <مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية> الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، السيدة منى الهراوي، السيدة نورا جنبلاط وحشد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتربوية وممثلين عن الهيئات والمنظمات النسائية في لبنان وعدد من الدول العربية.

استهل المؤتمر بكلمة لرئيسة <MCF> الدكتورة مي شدياق دعت فيها الى تطبيق معاهدة <CEDAW> التي صدق عليها لبنان في عام 1996 وكل الاتفاقيات الدولية التي تهدف الى إلغاء كل أشكال التمييز ضد المرأة، وقالت: <حان الوقت لإعادة النظر في قانون الجنسية وتعديله، حتى لو أردنا مراعاة خصوصية التركيبة اللبنانية، حان وقت اصدار قانون موحد للأحوال الشخصية، حان وقت تعديل قانون العقوبات وأحكامه التي تميز بين الرجل والمرأة لجهة جرائم الشرف وأحكام الزنا، حان وقت تعديل العديد من القوانين>.

ثم ألقت السيدة ليلى الصلح حمادة كلمة اعتبرت فيها ان <المرأة قوية في لبنان انتخبت قبل المرأة الأوروبية واليوم نائبة، قاضية، طبيبة. حطمت قيود وطنها، عندما تظاهرت سنة 1943 في سبيل استقلاله، فحطم لها قيودها، لكننا نطالبها بالتريث بالنسبة للجنسية لأولادها. فلبنان وضعه السياسي صعب جداً فلا هو دولة ولا اللبناني مواطن، ونحن نرفض التوطين من أي نوع هو، ومن أي باب أتى، خاصة بعد اجتياح مليوني نازح 2 سوري لأرضه ولا مطالب سياسي باسترجاعهم ولا راغب في ارسالهم، وقوى أممية تسعى لابقائهم، فالاستقرار المؤقت الذي ننعم فيه يعود الى وجودهم. هذه هي المعادلة القاتلة>.

وألقى الوزير أوغاسبيان كلمة قال في مستهلها <انه عندما تم تعييني وزيراً شعرت ان هناك تحدياً كبيراً وفي سباق مع الوقت، وعلمت ان النساء في لبنان خلال سنوات وعقود منصرمة كان لهن الفضل الكبير من خلال النضالات في مجال إعطاء المرأة حقها، لذلك فإن وزارة شؤون المرأة لم تبدأ من الصفر بل من الانجازات التي تحققت بفضل جهود النساء، لذلك تحية تقدير واحترام للنساء اللواتي كان لهن الكثير من العطاءات>.

ونوه بـ<مؤسسة مي شدياق> وقال: <إن السيدة شدياق هي مثال الانسانية التي تحدت مصاعب الحياة وبرهنت ان الانسان لديه حلم يمكن أن يحققه مهما كانت التحديات كبيرة>.

من جهتها تحدثت السفيرة <ريتشارد> فقالت: <إن عنوان المؤتمر يأتي في وقت مهم، ولبنان تمكن من انتخاب رئيس بعد سنتين ونصف من الشغور الرئاسي واليوم لديه حكومة جديدة وسوف يجري انتخابات برلمانية قريباً>، مشيرة الى ان <النمو الاقتصادي في لبنان شهد تباطؤاً على الرغم من دخول مهارات جديدة، وما زالت البنى التحتية تعاني بسبب اللجوء السوري>، وأضافت: <في يوم المرأة العالمي نحن نتطلع الى الانجازات التي تحققت فهي في الخطوط الأمامية في لبنان والعالم، والمرأة تجسد الالتزام والشجاعة ويمكننا أن نقدم أمثلة عديدة لشخصيات كان لها تأثيرها. واننا في السفارة الأميركية نحتفل كل عام بنساء رائدات في مجال أعمالهن وقدمن للبنان نموذجاً عن المرأة الرائدة في مجالات متعددة لحل النزاعات ومساهمتها في معالجة العديد من المشاكل في مجتمعها>، مشددة على <أهمية التغيير الذي يأتي من الأسفل الى الأعلى وعليه كانت المرأة هي عنصر فعال في هذا التغيير>.

3 7 4 5 10 6 8 11