13 November,2018

ليلة في حب المخرج المسرحي الكبير سمير خفاجي  

المخرج المسرحي الكبير سمير خفاجي يقف على المسرح نظمت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ليلة في حب الفنان والمنتج والمخرج المسرحي الكبير سمير خفاجي في مسرح الهناجر بدار الأوبرا المصرية في الأسبوع الماضي، وذلك في إطار احتفال الأكاديمية بالعيد العشرين على تأسيس فروعها في القاهرة الكبرى، وكذلك الاحتفال بـ<اليوبيل الذهبي> على إنشاء <فرقة الفنانين المتحدين>، وذلك تحت رعاية الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية، وإشراف الدكتور أحمد البقلي عميد شؤون الطلاب في فرع الأكاديمية في القاهرة.

وقدم فريق مسرح الأكاديمية في القاهرة خلال الاحتفالية تكريماً لخفاجي، مسرحية <أولادنا في لندن>، وأخرجها المخرج الشاب محمود عبد العزيز، وهي من روائع مسرحيات <فرقة الفنانين المتحدين> التي قدمت في فترة السبعينات.

 وقد حضر العرض المسرحي كل من الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد، والفنان محمد أبو داوود، والمخرج عمر عبد العزيز، والمخرج مجدي أبو عميرة، ومدير التصوير والإضاءة الدكتور سمير فرج، والإعلامي أحمد مختار، والمخرج عمرو عابدين، والمهندس محمد عبد الرازق رئيس مجلس إدارة <ليدرز للنشر> والتي صدرت عنها مذكرات خفاجي تحت عنوان <أوراق من عمري>.

وعقب العرض المسرحي أقيمت احتفالية لتكريم المنتج والفنان سمير خفاجي، كما تم خلالها تكريم أصدقاء عمره، الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد، والفنان محمد أبو داوود، والمهندس محمد عبد الرازق الناشر لمذكرات خفاجي، وأثناء تكريم سمير خفاجي على المسرح وتحية الجمهور فوجئ الجميع بوقوف خفاجي لأول مرة على رجليه وأثناء ذلك دخلت الفنانة نبيلة عبيد في موجة بكاء، مما جعل الجميع يتفاعل مع هذا الموقف الإنساني للغاية.

وفيما قالت النجمة الكبيرة نبيلة عبيد أن إعادة عرض <أولادنا في لندن> جعلها تؤمن بأن الفن الهادف يستمر لكل الأجيال معربة عن سعادتها البالغة بوجودها مع صديق عمرها سمير خفاجي، عبّر الفنان محمد أبو داوود عن مدى سعادته بإعادة إحياء تراث <فرقة الفنانين المتحدين> من خلال مسرحية <أولادنا في لندن>.

المخرج عمرو عابدين ونبيلة عبيد وسمير خفاجي ومحمد ابو داوود و تكريم سمير خفاجي تكريم نبيلة عبيد حديث بين نبيلة عبيد وسمير خفاجي طلاب الاكاديمية البحرية مع محمد ابو داوود عمر عبد العزيز ومحمد ابوداوود مع سمير خفاجي