15 July,2020

لهذا السبب تراجعت ثروة ملكة بريطانيا ملايين الدولارات !

 

إعداد يحيى هادي

  

الملكة اليزابيت

 لوحظ هذا العام تراجع كبير في معدل ثروة الملكة “اليزابيت الثانية” التي تعتبر واحدة من أغنى الشخصيات في بريطانيا نظراً لامتلاكها ثروة ضخمة تضم قصوراً وأراضي ومجوهرات، وذلك بحسب ما كشفت عنه قائمة “سانداي تايمز ريتش” لعام 2020.

 وقد إحتلت الملكة “اليزابيت” في القائمة المركز 372 للعام 2020، وتقدر صافي قيمة ثروتها بـ 350 مليون جنيه إسترليني أي حوالي 427 مليون دولار.
 وقد انخفضت ثروتها بمقدار 20 مليون جنيه إسترليني أي 24 مليون دولار منذ العام الماضي، ويرجع سبب هذا الانخفاض الى وباء “كورونا” الذي أدى الى إلغاء الجولات السياحية والزيارات السنوية المنظمة للقصور والمنازل الملكية البريطانية وما يصاحبها من عمليات بيع للهدايا التذكارية من متاجر القصور والمنازل الملكية، إضافة الى نفقات ترميم وتجديد أملاك الملكة العقارية، بما فيها القصور.