14 November,2018

للمرة الـ15.. أميركا ترفض العفو عن الفلسطيني بشارة سرحان!

image

للمرة الـ15 ترفض السلطات القضائية الأميركية العفو المشروط عن الفلسطيني سرحان بشارة سرحان، المتهم باغتيال مرشح الرئاسة الديموقراطي “روبرت كيندي” عام 1968، وفقاً لما ذكره مسؤول في أحد سجون كاليفورنيا.
ويقضي سرحان، الفلسطيني المولد، البالغ من العمر حالياً 71 عاماً، عقوبة السجن مدى الحياة لقتله السيناتور “كيندي”، عندما كان في الثانية والأربعين من عمره، في فندق “إمبسادور” في لوس أنجلوس، في الخامس من يونيو/حزيران 1968.
وعقدت جلسة خاصة بجلسات العفو في سجن “ريتشارد دونوفان” قرب سان دييغو لمناقشة طلب سرحان الحصول على عفو مشروط، وفقاً لما ذكرته اللجنة على موقعها الإلكتروني.
وقد تتاح الفرصة مرة ثانية لسرحان لطلب العفو المشروط بعد 5 سنوات، بحسب ما قال المتحدث باسم إدارة كاليفورنيا للإصلاح والتأهيل “لويس باتينو”.
يشار إلى أنه وقعت حادثة إطلاق نار بعد دقائق من إلقاء “كيندي” خطاب النصر بعد فوزه في الانتخابات الأولية للحزب الديموقراطي بولاية كاليفورنيا.
وفي اليوم التالي، توفى “كيندي”، وصدر حكم بالإعدام بحق سرحان في 1969، غير أنه تم تخفيف الحكم إلى السجن مدى الحياة بعد أن حظرت كاليفورنيا عقوبة الإعدام.