24 September,2018

لقاء بين الأمير الوليد و”وارن بوفيت“ في قمة ”مايكروسوفت“ لأهم الرؤساء التنفيذيين في العالم

Prince-Alwaleed-Meets-Warren-Buffett-at-the-19th-Microsoft-CEO-Summit,-May-2015   داخل مركز مؤتمرات <مايكروسوفت> في مدينة <ريدموند> الأميركية، وخلال قمة <مايكروسوفت Microsoft> التاسعة عشرة للرؤساء التنفيذيين، التقى صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بالسيد <وارن بوفيت> الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس ادارة شركة <بيركشاير هاتاواي>، وكان الملتقى حصرياً لمئة رئيس تنفيذي، وحضر الأمير الوليد هذه القمة استجابة لدعوة من السيد <بيل غايتس>.

   وقد تناقش الأمير الوليد والسيد <وارن بوفيت> في مواضيع متنوعة تركزت على الملف الاستثماري وخصوصاً استثمارات سموه الدولية وتحديداً في الولايات المتحدة الأميركية. وقد أثنى السيد <بوفيت>، وهو أحد أهم رجال الأعمال وأكثرهم تأثيراً وأشهر مستثمر في البورصة الأميركية، على انجازات الأمير الوليد في القطاع الاستثماري الدولي وعلى جهود سموه في الجانب الانساني.

   وخلال هذه القمة أيضاً تناول الأمير الوليد والسيد <بيل غايتس> عدة مواضيع عامة، بالإضافة الى استثمارات شركة <المملكة> القابضة العالمية والتي تتضمن حصة شركة <المملكة> بنسبة 47,5 بالمئة في ادارة شركة <فورسيزونز Four Seasons> مشاركة مع شركة <كاسكاد Cascade> التي تملك 47,5 بالمئة أيضاً من شركة <فورسيزونز> بالإضافة الى السيد <أزادور شارب> رئيس مجلس الادارة لفنادق ومنتجعات <فورسيزونز> الذي يملك 5 بالمئة منها. كما تطرقا الى سبل التعاون المستقبلي وآخر التطورات في كل من شركة <المملكة> القابضة وشركة <مايكروسوفت>. كما التقى الأمير الوليد، على هامش القمة، بعدد من الرؤساء التنفيذيين.

   وقد تأسست قمة <مايكروسوفت Microsoft> عام 1997 استجابة للاهتمام المتزايد بين الرؤساء التنفيذيين في عالم الأعمال بتقريب ودمج التكنولوجيا بقطاع الأعمال، حيث توفر القمة فرصة ثمينة لهم للاستماع الى آراء خبراء وقياديين لتحليل المستجدات والتطورات الاقتصادية والتكنولوجية. وتمتاز هذه القمة بكونها خاصة، موفرة للحضور المجال لمناقشة الرؤى المستقبلية وتحديات العمل مع نظرائهم من حول العالم بكل شفافية. وقد شارك في المؤتمر كبار رجال الأعمال، ورؤساء الشركات العالمية والأميركية.