19 September,2018

لقاء بين الأمير الوليد وأمير موناكو ”ألبير الثاني“

1القصر الأميري في موناكو استضاف في الأسبوع الماضي الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة <المملكة> القابضة في اجتماع ضمه مع أمير موناكو <ألبير الثاني>، خلال رحلة سموه الى الساحل الفرنسي الجنوبي.

في مطلع اللقاء رحب الأمير <ألبير> بالأمير الوليد، وتبادل الطرفان العلاقات الثنائية في المجال الخيري والانساني والاجتماعي وعدداً من المواضيع الاقتصادية والاستثمارية بالإضافة إلى استثمارات الأمير الوليد في إمارة موناكو.

وقد حضر الاجتماع كل من الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة، وهاني آغا مدير أول قسم السفريات والتنسيق الخارجي.

وتقوم استثمارات شركة <المملكة> القابضة في موناكو من خلال شركة <فيرمونت رافلز> القابضة العالمية Fairmont Raffles، التي تدير وتشغل أحد أكبر وأفخم فنادق موناكو <فيرمونت مونت كارلو Fairmont Monte Carlo>.

وفي 2012، قدمت مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية – العالمية (المسجلة في لبنان) والتي يرئس مجلس إدارتها الأمير الوليد، تبرعاً بمبلغ قدره 185 ألف دولار لصالح مؤسسة <لايف تشيك موناكو> وذلك لدعم برنامجها العلاجي للكشف عن السرطان عن طريق مؤسسها، الدكتور <مايكل مكنمارا>.

وتصل نشاطات مؤسسات الوليد بن طلال الخيرية إلى اكثر من 83 بلداً حول العالم، وتتراوح نشاطاتها بين الاستجابة للكوارث الطبيعية وتنمية المجتمع، الى تمكين المرأة ودعم الشباب وتشجيع التبادل الثقافي.