22 September,2018

لقاء بين الأمير الوليد بن طلال ونائب وزير التجارة الدولية الكندي

 Asdaa-Fanniya00053  بوفد مرافق يضم سفير كندا <توماس ماكدونالد> والسيد <غوردان ريفز> المستشار التجاري لدى سفارة كندا، أقبل السيد <سايمن كندي> نائب وزير التجارة الدولية الكندية، لمقابلة سمو الأمير الوليد بن طلال داخل ديوانه في برج <المملكة>. وحضر اللقاء كل من الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الادارة.

   وقد تبادل الطرفان عدداً من المواضيع الاقتصادية والاستثمارية بالاضافة الى استثمارات سمو الأمير الوليد في كندا من خلال شركة <المملكة> القابضة، حيث تعد الشركة أكبر مستثمر في كندا عن طريق فنادق ومنتجعات <فورسيزونز> وعن طريق فنادق <فيرمونت رافلز> الدولية. وخلال اللقاء أعرب الأستاذ <سايمن كندي> عن تطلع بلاده الى جذب استثمارات الأمير الوليد وبحث الفرص الاستثمارية في كندا، كما دعا سموه لزيارة كندا لتوطيد العلاقات الثنائية الاقتصادية بين البلدين.

   وتمتلك شركة <المملكة> القابضة حصة بنسبة 47,5 بالمئة في إدارة شركة <فورسيزونز> مشاركة مع شركة <كاسكاد> التي تملك 47,5 بالمئة أيضاً من شركة <فورسيزونز> بالاضافة الى السيد <أزادور شارب> الذي يملك 5 بالمئة منها.

   وتمتلك شركة <المملكة> القابضة حصة في شركة <فيرمونت رافلز> القابضة الدولية للفنادق <FRHI> بنسبة 35 بالمئة وذلك بالشراكة مع جهاز قطر للاستثمار <QIA>. كما وافقت شركة <الديار> القطرية للاستثمارات الفندقية والعقارية المحدودة على اعطاء عقود ادارة مستقبلية لفنادق سوف يتم تحديدها لتصبح إما <فيرمونت Fairmont> أو <رافلز Raffles> أو <سويس هوتلز SwissHotel>.

   وكان الأمير الوليد قد استقبل الأستاذ <إد فاست>، وزير التجارة الدولية ووزير تنمية العلاقات الكندية مع دول آسيا والمحيط الهادي. وقد استقبل الأمير الوليد عام 2012 السيد <مارتن براين ملروني> رئيس الوزراء الكندي الأسبق كما استقبل الوزير <فاست>. وفي العام نفسه، استقبل الأمير الوليد في مكتب سموه بالرياض السيد <جود بيرد> وزير خارجية كندا والوفد المرافق. وفي عام 2011، استقبل الأمير الوليد الأستاذ <جان كريتيان> رئيس الوزراء الكندي السابق والوفد المرافق. وأيضاً في عام 2010، استقبل الأمير الوليد داخل مكتب سموه في الرياض وزير التجارة الدولية الكندي الأستاذ <بيتر فان لون> والوفد المرافق.

   بالاضافة الى ذلك توجد لدى الأمير الوليد استثمارات في القطاع المصرفي في كندا من خلال شركة <المملكة> القابضة عن طريق <مجموعة سيتي Citigroup>.