22 September,2018

لجنة طبية تكشف على "الأسير"!

image

كلّفت المحكمة العسكرية اللبنانية لجنة طبية بالكشف على صحة الإسلامي المتطرف أحمد الأسير، وأرجأت جلسة محاكمته.
ويأتي قرار المحكمة بتكليف لجنة طبية بناء على طلب وكلاء الدفاع عن الأسير وعائلته التي أبدت تخوفها في وقت سابق من عدم تلقيه الرعاية الصحية اللازمة، خصوصاً أنه يعاني من مرض السكري.
وأكّدت زوجة أحمد الأسير أمل شمس الدين بعد لقاء زوجها أنّ صحّة الأسير غير مطمئنة، ولا بدّ من نقله من سجن الريحانية إلى مكان صحّي ولائق كونه يعاني من مرض السكّري ومن الحساسية إضافةً إلى ثقب في صمّام القلب.
ومثّل الأسير أمام المحكمة العسكرية في جلسة محاكمته الثانية التي انتهت بتكليف طبابة السجن بتشكيل لجنة من ثلاثة أطباء للكشف على صحة الأسير النفسية والجسدية وصحته العامة، على أن تقدم للمحكمة تقريراً مفصلا في الجلسة المقبلة.
وحّددت المحكمة موعد جلسة المحاكمة الثالثة في 5 يناير/كانون الثاني المقبل، علماً أن الأسير مثّل أمام المحكمة للمرة الأولى في 15 سبتمبر/أيلول.
وادعت النيابة العامة العسكرية في وقت سابق على الأسير بجرم القيام بـأعمال إرهابية والتخطيط لاغتيال شخصيات سياسية وقتل عسكريين، بالاستناد إلى مواد قانونية تنص على الإعدام.
وأوقفت أجهزة الأمن في 15 أغسطس/آب الأسير في مطار بيروت أثناء محاولته مغادرة البلاد بجواز سفر فلسطيني مزوّر بعد تعديلات على شكله الخارجي أبرزها حلق ذقنه الطويلة وتغيير نظارته وطريقة لباسه.