19 July,2018

لا جلسات نيابية قبل بت المجلس الدستوري بالطعون النيابية!

 

أكدت مصادر نيابية ان رئيس مجلس النواب نبيه بري يتريث في الدعوة الى عقد جلسات نيابية على رغم ان الظروف الراهنة تفرض مواكبة نيابية للأحداث التي يشهدها لبنان والمنطقة، بانتظار أن يبت المجلس الدستوري بالطعون المقدمة في حق عدد من النواب والتي بلغت 17 طعناً منها ما هو ضد نواب فائزين افرادياً، ومنها ما هو ضد لوائح مكتملة.

وشدد الرئيس بري بعد عودته من اجازته التي أمضاها على الشاطئ الايطالي، بأن مجلس النواب هو حالياً في دورة استثنائية لا تحتاج الى مرسوم لفتحها لأن الدستور ينص على انه طالما ان الحكومة مستقيلة فهو يكون في عقد استثنائي الى ان تتشكل الحكومة العتيدة وتنال الثقة، تفادياً لأي فراغ في المؤسسة الدستورية الأم أي مجلس النواب.

وتشير المصادر الى ان المجلس الدستوري يواصل درس الطعون المقدمة بدقة وتأنٍ وهو استمع الى افادات عدد من النواب المطعون بنيابتهم للرد على ما ورد في حيثيات الطعون من أقوال ومعطيات، ولن تصدر القرارات التي لا تقبل أي شكل من أشكال المراجعة، إلا بعد أن تكتمل كل المعلومات ويتم التدقيق بها، وهو أمر يتطلب وقتاً وحرفية.