20 November,2018

”لاسن“ تحتفل بيوم اوروبا: لبنان أظهر قدرة لافتة على التكيّف وســــط الاضـطـرابـــــات!

2 أقامت سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان <كريستينا لاسن> حفلة استقبال في متحف سرسق في الاسبوع الماضي لمناسبة ذكرى توقيع <إعلان شومان عام 1950> والذي أطلق عملية التكامل الأوروبي وأوجد الاتحاد الأوروبي> (يوم أوروبا)، وذلك في حضور رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلاً رئيس الجمهورية ميشال عون، النائب عاطف مجدلاني ممثلاً رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وزير الداخلية نهاد المشنوق، السفيرة نجلا عساكر ممثلة وزير الخارجية جبران باسيل ووزراء ونواب وفريق بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء الدول الأعضاء فيه. وذكرت <لاسن> في كلمة بأن الأسرة الدولية اجتمعت في روما لدعم المؤسسات الأمنية الشرعية اللبنانية وبأن المجتمع الدولي أيّد في باريس الرؤية الاقتصادية للحكومة وأن 80 وفداً من جميع أنحاء العالم اجتمعت في بروكسيل، لدعم البلدان الأكثر تضرراً من الأزمة السورية ولاسيما لبنان إلى حين تمكّن اللاجئين من العودة إلى بلدهم، معتبرة أن كل هذا أظهر أن أوروبا تلتزم دعم استقرار لبنان وأمنه وتنميته الاقتصادية، والأهم أن كل هذا يظهر أن أوروبا هي أفضل صديق للبنان، والسبب يعود لأن لبنان شريك أساسي لنا، وقالت: لبنان بلد يصنع على رغم كل شيء وعلى حد تعبير الرئيس الحريري خيراً عاماً عالمياً لسائر أنحاء العالم باستضافة 1.5 مليون لاجئ، مشددة على أن هدفنا هو مساعدة لبنان ودعمه حتى النهاية وجعله يستمر كرسالة، مشيرة الى أن لبنان أظهر مجدداً قدرة لافتة على التكيّف من خلال إجراء الانتخابات وسط الاضطرابات الإقليمية، معتبرة أن المؤتمرات الدولية التي عقدت في الشهرين الماضيين والتي ركزت على لبنان في جوانب مختلفة ساهمت باستقرار هذا البلد الذي نعتز به جميعاً، وقالت:كنت آمل لو أن هذه الانتخابات سمحت بوصول المزيد من النساء إلى المجلس النيابي، وسيستمر الاتحاد الأوروبي بتشجيع النساء على الترشّح والإقتراع وعلى أن يكنّ ناشطات في السياسة، ونأمل خلال الانتخابات المقبلة بأن تحقق النساء خرقاً، املة بأن تُتاح للمجلس النيابي الجديد وللحكومة العتيدة الفرصة للاستفادة من الزخم الإيجابي الذي أوجدته مؤتمرات الدعم والانتخابات لإجراء الإصلاحات الضرورية. والفرصة سانحة لكم الآن للتغيير.

1 8 3 7 9 12 4 6 8-(2) 10 11 13 14