17 November,2018

لأول مرة.. أميرة إسبانية تمثّل أمام القضاء!

image

من المتوقع أن تمثل الأميرة الإسبانية كريستينا، وهي شقيقة ملك الإسباني فيليب أمام القضاء بتهمة اختلاس الأموال العامة.
وأفادت وكالة “بي بي سي” السبت بأن الأميرة، وهي عضو في المجلس الاستئماني للمؤسسة الخيرية الرياضية “نوس” وأحد مالكي شركة تجارة العقارات “أيزوون” متهمة بالتهرب من دفع الضرائب واختلاس الأموال.
وتشير المصادر إلى أن قضاء مدينة مايوركا في جزر الباليار، سبق أن فتح تحقيقاً فيما أصبح يعرف ب “ملف نوس” حول اختلاسات كبيرة تورط فيها الكثير من السياسيين، وكريستينا وزوجها “إنياكي أوندنغرين”، ويتجلى الاختلاس في استغلال موارد مالية لحكومة الحكم الذاتي في جزر الباليار وتبييضها عن طريق معهد هو أشبه بجمعية غير حكومية.
وحصلت الشركة على 5,6 ملايين يورو مخصصة من الميزانية الحكومية.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ إسبانيا التي يمثل فيها أحد أفراد الأسرة الحاكمة أمام القضاء.
وذكرت مصادر إعلامية إسبانية أن الملك فيليب السادس يبتعد عن شقيقته للحفاظ على المؤسسة الملكية من أي شبهة قد تزيد من إضعافها أمام المطالبين بالديمقراطية، مشيرة الى أن الرأي العام الإسباني ينتظر هذه المحاكمة باهتمام كبير بحكم طبيعة المتهمة.