27 May,2019

كوريا الشمالية تطالب الادارة الاميركية بإبعاد ”بومبيو“ عن المشاركة في المفاوضات معها!

 

ذكرت وسائل اعلام حكومية كورية شمالية ان كوريا الشمالية لم تعد تقبل بمشاركة وزير خارجية أميركا <مايك بومبيو> في المفاوضات النووية معها على الإطلاق، ودعت الادارة الاميركية لإشراك شخص أكثر حرصاً ونضجاً في التواصل مع المراجع المختصة، خلال أي مفاوضات بشأن برنامجها النووي بعدما وصف <بومبيو> الزعيم الكوري الشمالي <كيم جونغ أون> بـ<الطاغية> خلال تصريح في العاشر من الجاري خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ، وبعدما ذكّره بأنه وصف الرئيس الفنزويلي <نيكولاس مادورو> بأنه <طاغية>، سأله احدهم حول ما إذا كان هذا الوصف ينطبق على <كيم>، فأجاب: <نعم إنه طاغية>.

من جهة ثانية، نقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أيضاً عن <كوون جونغ جون>، المسؤول البارز في وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله: لا يمكن لأحد التنبؤ بالوضع في شبه الجزيرة الكورية، إذا لم تتخل الولايات المتحدة عن السبب الجذري الذي أرغم بلاده على تطوير برنامجها النووي، دون أن يوضح ما يقصده بالضبط بهذه العبارة.

وكان الرئيس <كيم> في الاسبوع الماضي قد أشرف على اختبار نوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية كما قالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية لكنها لم تحدد ماهية السلاح بالضبط، الا ان عبارة <التكتيكية> تعني سلاحاً قصير المدى، على عكس الصواريخ الباليستية بعيدة المدى التي اعتبرتها الولايات المتحدة تهدد أمنها، مشيرة إلى أن السلاح الجديد يتصف بـ <نمط غريب في نظام التوجيه>، وله <رأس حربي قوي>.

ويعد هذا الاختبار الأول منذ القمة الثانية بين الرئيس الأميركي <دونالد ترامب>، وبين <كيم> في العاصمة الفيتنامية هانوي في شهر شباط (فبراير ) الماضي، التي انتهت دون التوصل إلى اتفاق.