23 September,2018

  كل كويتي يخضع لفحص الحمض النووي!

   علي-العبيدي قد تكون دولة الكويت أول دولة عربية في التاريخ تستبق الارهاب بتطويقه بالتدابير العلمية، خصوصاً بعد التفجير الارهابي الذي طال مسجد الإمام الصادق، وتعامل معه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بصلاة موحدة عن أرواح الشهداء جمعت أهل السنة وأهل الشيعة في الكويت.

    الجديد في موضوع مكافحة الارهاب بيد من حديد ورؤية علمية أن وزير الصحة الكويتي علي سعيد العبيدي أوصى نتيجة التنسيق مع مجلس الوزراء بإخضاع كل المقيمين على أرض الكويت، مواطنين ورعايا، لفحص الحمض النووي <دي أن آي>، وأخذ على ذلك قراراً من مجلس الأمة الكويتي يوم الخامس عشر من تموز (يوليو) الجاري، وذلك تحسباً لأي عمل ارهابي بعد ذلك الذي استهدف مسجد الإمام الصادق يوم 26 حزيران (يونيو) الماضي وأسفر عن سقوط 26 قتيلاً.

    ومن يخالف هذا القرار يتعرض لغرامة قدرها 350 ألف دولار!