21 November,2018

"كلينتون" و"بوش" يتبادلان الاتهامات بالتسبب في الفشل في العراق! 

downloadfileانتقدت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة “هيلاري كلينتون” “جيب بوش” مرشح الانتخابات التمهيدية لحزب الجمهوريين لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.وتركزت انتقادات “كلينتون” على تحديد المسؤول عن الأوضاع الجارية في العراق.

وكان “بوش” قد اتهم الرئيس الامريكي “باراك اوباما” بأن سياساته في العراق هي التي أدت لتدهور الاوضاع الأمنية حالياً بسبب ما قال إنه “إنسحاب مبكر للقوات الامريكي من العراق عام 2011 وهو ما أدى لعواقب قاتلة”.

لكن “كلينتون” ردّت عليه بإلقاء المسؤولية على سياسات الرئيس الأسبق “جورج دبليو بوش” شقيق “جيب بوش” والذي تفاوض حول الانسحاب من العراق خلال فترة رئاسته الثانية.

وتسبب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 في سقوط نظام صدام حسين ودخلت البلاد من حينها مرحلة انفلات سياسي وأمني وصل إلى استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على عدة محافظات العام الماضي.

وكان “جيب بوش” قد أكد أن الانسحاب المبكر من العراق عام 2011 قد مهّد الطريق للصعود السريع لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال “بوش” عن “أوباما” ووزيرة خارجيته بين عامي 2009 و2013 “هيلاري كلينتون” إنهما كانا شغوفين بصنع التاريخ لكنهما فشلا حتى في أن يصبحا صانعي سلام.

وردت “كلينتون” عليه قائلة “كان ينبغي على السيد “بوش” أن يستحضر الصورة كاملة بما فيها اتفاقات “جورج دبليو بوش” مع حكومة المالكي في العراق والتي حددت موعد انسحاب القوات الامريكية”.

وأضافت “لا أستطيع أن أفهم هل كان يجهل هذه الحقيقة أم أنه كان يظن أن أحدا لن يتذكرها؟”.

وتسعى “كلينتون” لخوض الانتخابات التمهيدية لحزب الديمقراطيين للفوز بتزكية الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة العام المقبل.

يذكر ان فكرة الانسحاب الامريكي الكامل من العراق وإعادة الجنود إلى الوطن كانت إحدى نقاط الجدل الانتخابي بين مرشحى الانتخابات الرئاسية الأمريكية بين “أوباما” ومنافسه الجمهوري “جون ماكاين” عام 2008.