22 November,2018

كلينتون: أخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية لنفسي وليس لزوجي!

image

تفادت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، “هيلاري كلينتون”، الإجابة عن سؤال بشأن ما إذا كانت هي الأفضل لتولي منصب رئاسة الولايات المتحدة من زوجها الرئيس الأمريكي الأسبق “بيل كلينتون”.
وقالت “هيلاري”، التي تسعى إلى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، إنها لن تخوض انتخابات الرئاسة المقبلة من أجل فوز زوجها “بيل كلينتون” أو الرئيس الأمريكي “باراك أوباما”، اللذين ينتميان إلى نفس الحزب لفترة رئاسية ثالثة.
وتابعت في حديث مع محطة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية،: “سأخوضُ انتخابات الرئاسة بالإصالة عن نفسي للمرة الأولى”، غير أن هيلاري أشادت في نفس سياق المقابلة بأداء الرئيس الأسبق “بيل كلينتون” خلال رئاسته للولايات المتحدة قائلة إنها تعتقد أن وجود رئيس ينتمي إلى الحزب الديموقراطي داخل البيت الأبيض على مدى الثلاثين عاما الماضية كان بلا شك أفضل بالنسبة للاقتصاد الأمريكي، مضيفة أن زوجها تفهم ذلك وحقق نجاحاً.
وأشارت إلى أن بيل والرئيس أوباما أدركا ضرورة حل المشاكل الاقتصادية التي ورثاها ممن سبقوهما من الرؤساء الجمهوريين، واستطاعا الخروج من الأزمات الاقتصادية التي واجهت البلاد وهو ما ستحاول فعله في حال فوزها في انتخابات الرئاسة المقبلة.