21 November,2018

كلفة الفوائد على القرض السكني ستتراجع بنسبة 33 بالمئة

 

pierre-abou-assiأعلن وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي عن الآلية الجديدة التي اعتمدت حديثاً في تخفيض نسبة الفوائد على القروض السكنية التي تقدمها المؤسسة العامة للإسكان التي لنا مسؤولية الوصاية عليها، مشدداً على ان <الهدف من كل ذلك مواجهة الظروف الإجتماعية والإقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد وتنعكس على اللبنانيين جميعاً ومنهم الشباب اللبناني الراغب بشراء مسكن ليؤسس عائلة او لإيواء عائلته>.

وفي المؤتمر الصحفي المخصص للاعلان عن تخفيض فوائد القروض السكنية في الاسبوع الماضي، اوضح ان <الإسكان ليس منتجاً كغيره من المنتجات، يخضع فقط لآلية السوق الحر في البيع والشراء، فالمسكن حيويٌ للفرد والعائلة وله انعكاس على استقرار القاطنين فيه على المستويين العائلي والاجتماعي، لا سيما الاطفال. لذلك سعت المؤسسة الى تخفيض معدل الفائدة على القروض السكنية التي تمنحها بالمشاركة مع المصارف اللبنانية المتعاونة معها. فكان القرار بتخفيضها الى ما نسبته 3.285 بالمئة و3.73 بالمئة .

كما أعلن ان المؤسسة العامة للإسكان اصدرت قراراً جديداً من مجلس ادارتها ستبدأ بتطبيقه قريباً يعيد النظر بفوائدها المترتبة على المقترض في المرحلة الثانية من القرض التي يتولى فيها المقترض رد المبالغ التي سددتها المؤسسة نيابة عنه في المرحلة الأولى. فتخفضها من 3 بالمئة الى 2.5 بالمئة وهو ما سينعكس مرة أخرى تخفيضاً إضافياً لصالح المقترض بالنسبة الى الفئة الاولى بقيمة 9 مليون ليرة والفئة الثانية الى 7 مليون ليرة>، معلناً ان <كلفة الفوائد على القرض السكني ستتراجع بقيمة 33 بالمئة>.