20 November,2017

قمة العشرين مهيضة الجناح... مالياً!

 

1189264-ترامب-يلتقى-محمد-بن-سلمانعلى مدى يومي الثلاثاء والأربعاء 7 و8 تموز (يوليو) الجاري استضافت ألمانيا في مدينة <هامبورغ> قمة العشرين، وفيها المملكة السعودية كبلد عربي وحيد، في ظل ارتفاع الدين العالمي الى 217 تريليون دولار، وهذا يشكل خطراً كبيراً على الاستقرار المالي العالمي، وينبئ باشتعال أزمة مالية جديدة مع توقعات بأن تدعم المشاركة السعودية ملفات مكافحة تمويل الارهاب.

وقال المحلل الاقتصادي السعودي فضل البوعينين:

<تكتسب مشاركة المملكة في قمة العشرين أهمية خاصة لما تتمتع به من قوة تأثير اقتصادية ومالية وسياسية إضافة الى قدراتها الاستثنائية في التأثير على الاقتصادات العالمية ونسبة نموها من خلال أسواق النفط التي تمتلك مفاتيح التأثير والقدرة على تحقيق أمن الطاقة>.

وأضاف فضل البوعينين:

<هذا الارتفاع للدين العالمي (يصل الى 217 تريليون دولار) يشكل خطراً كبيراً على الاستقرار المالي العالمي وينبئ بحصول أزمة مالية عالمية ما لم تتم معالجة المشكلات المالية العالمية. كما ان تقوية الهيكل المالي العالمي، ومعالجة التقلبات في تدفقات رأس المال ستكونان من الملفات المهمة المطروحة في القمة والتي يعوّل عليها في إجراء اصلاحات هيكلية داعمة للنظام المالي العالمي>.

وأهم المشاركين في قمة العشرين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الأميركي <دونالد ترامب> والرئيس الفرنسي <ايمانويل ماكرون> والرئيس الروسي <فلاديمير بوتين> والرئيس الايطالي <جان لوي ترودو>.