19 February,2020

قمة أميركية ــ هندية تتعهد بحرب بلا هوادة ضد الإرهاب!

أعلن الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> ورئيس الوزراء الهندي <ناريندرا مودي> أنهما متحدان في حرب بلا هوادة ضد الإرهاب، وذلك خلال لقائهما داخل ملعب لكرة القدم في هيوستن الاميركية في الاسبوع الماضي وبعدما دخلا اليه بأيد متشابكة، على صوت قرع الطبول لموسيقى البانغرا الهندية، وسط هتاف حضور يُقدر بـ50 ألف شخص، حيث حظي <ترامب> بأكبر تصفيق عندما خاطب الحشد الذي يرتدي أغلبه زي <حزب بهاراتيا جاناتا> الهندي اليميني، قائلاً: نحن ملتزمون بحماية المدنيين الأبرياء من تهديد الإرهاب الإسلامي المتطرف، داعماً ضيفه عندما اتخذ الأخير قرارات عدة مثيرة للجدل هذا العام، بما في ذلك إلغاء الحكم الذاتي لكشمير ذات الغالبية المسلمة، وإعطائه أمراً بشن غارات جوية داخل باكستان رداً على تفجير انتحاري.

من جهته، أشار <مودي> بوضوح شديد إلى باكستان، وقال إنه يسعى إلى وضعية متكافئة لكشمير والعمل على تنميتها، وقال إن أفعاله تسبب الإزعاج لبعض الأشخاص غير القادرين على إدارة بلادهم والذين يرعون الإرهاب، مشيراً إلى أن هؤلاء الناس وضعوا كراهيتهم للهند في صلب أجندتهم السياسية.

 وكان  <ترامب> قد أعلن سابقاً أن الولايات المتحدة والهند تخططان لإجراء أول تدريبات عسكرية مشتركة في تاريخ علاقاتهما، في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.