21 November,2018

قصر "صدام" يتحول إلى متحف

image

كشفت صحيفة “الدايلي تلغراف” عن تحويل قصر صدام حسين فى البصرة إلى متحف بمساعدة بريطانيا، وذلك فى سبتمبر/أيلول المقبل، حيث سيكون أول متحف يفتتح فى البلاد التى قطعت أوصالها الحروب على مدى سنوات عديدة، خاصة بعد أن شكّل هذا القصر معقلًا للجيش البريطاني خلال حرب العراق الثانية.
وسيضم المتحف نحو 3500 قطعة فنية كانت فى متحف بغداد العراقي وسيعرض مقتنيات فنية تعود للحضارة السومرية والآشورية والبابلية، بينما تصل تكلفة المشروع إلى 3.5 مليون دولار أمريكى، وساهمت جمعية خيرية عراقية تدعى “أصدقاء العراق” بتمويل المشروع بنحو 500 ألف دولار أمريكى من شركات نفط عراقية، فيما وافقت حكومة البصرة على تمويل المشروع بجوالى 3 ملايين دولار.
وأكد قطان العبيد، مدير فرع البصرة، إنه ليس مجرد قصر، فإنهم يحاولون جعل المنطقة غنية بالتراث والفنادق والمطاعم، مضيفاً حلمه تحويل البصرة إلى “غرانادا إسبانيا”، وسيستغرق هذا المشروع نحو 15 إلى 20 عاماً.