13 November,2018

قداسة البابا والخروف الصغير على كتفيه!

5

   <تسونامي> اعلامي تحيط بقداسة البابا <فرانسيس> حتى أصبح أكثر حكام العالم صيتاً في الصحافة والتلفزيون. وقد جعل النزول الى الشارع سياسته مع الرعية، وهذا ما جعله يقبل قيام راعية غنم من الريف الايطالي بوضع خروف صغير على عنقه، فيما كان كاردينال روما <أوغستينو فاليتي> يقول للراعية: لا تنسي أن قداسته هو راعينا الكبير.

   وتشجيعاً للإعلام أطلقت حكومة الفاتيكان مجلة اسبوعية عنوانها <إيل ميو بابا Il mio papa>، أي <بابا الخاص بنا>، وهي تتألف من 68 صفحة بالألوان ودورها هو الاضاءة على نشاطات البابا الاجتماعية.