26 September,2018

  قادة عسكريون بالجملة يحالون على التقاعد في الجزائر.

   الرئيس-الجزائري-عبد-العزيز-بوتفليقة الضباط الجزائريون الذين دخلوا في العقد السادس لم يعد مرغوباً فيهم ضمن السلك العسكري والمخابراتي نظراً للحاجة الى دم جديد. وهذا ما فعله رئيس الاستخبارات والأمن الجنرال عثمان طرطاق بعد تعيينه خلفاً للجنرال المحال على التقاعد توفيق مدين.

     إلا ان المحالين على التقاعد لم يكونوا يمثلون مناصب استراتيجية، ومنهم المايجور جنرال علي بن داود، وقد حل مكانهم، بتعليمات من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ضباط شبان متخرجون من الكليات العسكرية كانوا ينتظرون فرصتهم للتقدم في المناصب.

   والمعروف ان القانون العسكري الصادر عام 2006 يحدد سن التقاعد للواء بأربعة وستين عاماً، والكولونيلات 60 سنة، ولكن الرئيس بوتفليقة يملك صلاحيات تأخير هذا التقاعد!