16 November,2018

في المنتدى العربي للاقتصاد الأخضر عدنان القصار يحذّر من كارثة نقص المياه اعتباراً من عام 2015

 1   في مقر الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية عند منطقة بئرحسن نظم اتحاد هذه الغرف <المنتدى العربي للاقتصاد الأخضر والصيرفة الخضراء من أجل تنمية أفضل> بالتعاون مع مؤسسة <ليبان باك> وبرعاية <بنك البركة ــ لبنان> ومصرف <فرنسبنك> ومشاركة نائب حاكم مصرف لبنان هاروتيان صاموئيليان ورئيس مؤسسة <ليبان باك> الدكتور فادي الجميّل، ونائب رئيس جمعية الصناعيين زياد بكداش.

   وافتتح المنتدى رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة العربية الوزير السابق عدنان القصار الذي قال من منبر الاحتفال: <إن هشاشة البيئة وطبيعتها الجافة تشكل التحدي الأكبر لتأمين الموارد الطبيعية بشكل مستدام بما فيه الغذاء والمياه الصالحة للشرب حيث تقارب نسبة الأراضي الجافة وشبه الجافة 90 بالمئة، من مجمل الأراضي العربية، وتتزايد وتيرة التصحر باضطراد حيث تخسر المنطقة العربية مساحات شاسعة من

2

 

الأراضي الصالحة للزراعة، الأمر الذي يؤثر سلباً على واقع الأمن الغذائي المتفاقم أصلاً مما يخشى معه تفاقم هذه التحديات مع ازدياد التلوث والتغير المناخي، خصوصاً في ظل التحذيرات التي يطلقها الخبراء حول مواجهة البلدان العربية أزمات كارثية

في نقص المياه عام 2015.

   والملاحظة الملفتة كانت عدم وجود وزير البيئة محمد المشنوق، وهو صاحب الاختصاص.