16 November,2018

فيلم ”مسألة عائلية“ يفوز بجائزة ”السعفة الذهبية“ في ”مهرجان كان“و”كفرناحوم“ لنادين لبكي يفوز بجائزة لجنة التحكيم المسكونية!

12

أسدل الستار على الدورة الـ71 لـ<مهرجان كان السينمائي الدولي> يوم السبت الماضي وذلك بعد فعاليات استمرت لمدة 12 يوما على التوالي، وجاءت نتائج لجنة تحكيم المسابقة الرسمية التي ترأسها الممثلة الأميركية <كيت بلانشيت> متماشية مع التوقعات حيث توج فيلم <Shoplifters> للمخرج الياباني <هاروكازو كويردا> بجائزة <السعفة الذهبية>، فيما فاز فيلم <Blackkklansman> للمخرج الأميركي <سبايك لي> بالجائزة الكبرى، والمخرج الفرنسي <جاك لوك جودار> لم يخرج خالي الوفاض إذ نال فيلمه <Image Book> جائزة جديدة تحمل اسم <السعفة الذهبية الخاصة>، بينما جاءت جائزة أفضل ممثل من نصيب الإيطالي <مارشيلو فونتي> عن دوره في فيلم <Dogman> للمخرج <ماتيو جارون>، ونالت <سمال ياسلياموف> جائزة أفضل ممثلة عن دورها في الفيلم الكازاخستاني <Ayka>.

وفي فئة أفضل سيناريو، حصل على الجائزة فيلمان مناصفة هما فيلم <Happy As Lazzaro> للمخرجة الإيطالية <أليشيا روروتشر> وفيلم <Three Faces> للإيراني <جعفر بناهي>.

وبالنسبة لجائزة <الكاميرا الذهبية> التي تمنح لأفضل عمل أول وتنافس عليها هذا العام 19 فيلما، فقد فاز بها فيلم <Girl> للمخرج البلجيكي <لوكاس دونت>.

وفي مسابقة نظرة ما التي ضمت 18 فيلما، فاز <Border> للمخرج الإيراني <علي عباسي>، وحصل على جائزة أفضل سيناريو فيلم <Sofia> للمخرجة المغربية مريم بن مبارك، فيما اقتنص جائزة الإخراج 3 الأوكراني <سيرجي لوزنيتسا> عن فيلمه <Donbass>، وكانت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لصالح فيلم <The Dead and the Others> للمخرجين <جاو سالفيا> و<رينيه نادر ميسورا>.

اما لبنانياً فقد فاز فيلم <كفرناحوم> للمخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم والتي تمثل بشكل فعلي الميدالية البرونزية، وهذه هي المرة الثانية التي ينال فيها مخرج لبناني هذه الجائزة بعد فيلم المخرج اللبناني مارون بغدادي <خارج الحياة> في العام 1991، ليتم اختيار فيلم <كفرناحوم> من قبل النقاد ومنحه هذه الجائزة نظراً لإعجابهم بموضوعه الذي يتناول حياة الأطفال والنساء والمهاجرين والمهمشين الذين يثابرون على الحياة ويواجهون الصعاب بشجاعة وحب، وقد نال الفيلم إعجاب النقاد والحاضرين في المهرجان على أثر عرضه حيث وقف الجمهور لمدة 15 دقيقة تصفيقاً للبكي على مجهودها ورسالتها.

وتدور أحداث فيلم الدراما الواقعية <كفرناحوم> في أحياء بيروت الفقيرة وتحكي عن حياة <زين> وهو طفل يبلغ من العمر 12 عاما ويحاول دون جدوى منع تزويج شقيقته الصغرى.

ويبدأ الفيلم وينتهي بمشهد في قاعة محكمة إذ يقاضي <زين> والديه اللذين أنجبا عدداً كبيرا من الأطفال لأنهما جاءا به إلى الحياة، وذلك في حبكة وحيدة ابتكرها صناع الفيلم الذين التزموا بنقل حقائق شهدتها مخرجته وعاشها الكثيرون من أفراد طاقم التمثيل.

ويؤدي دور البطولة الطفل السوري زين الرفاعي (13 عاماً) الذي فرت أسرته من الحرب السورية، والذي يشبه الشخصية التي يؤديها في أنه يعمل منذ الصغر بدلاً من الذهاب للمدرسة، فيما تؤدي <وردانوس شيفراو> وهي لاجئة من إريتريا، دور <رحيل> وهي لاجئة غير شرعية تولي <زين> رعايتها ثم تختفي تاركة <زين> مع طفلها البالغ من العمر عاما، ويعلم مشاهد الفيلم في ما بعد أنها اعتقلت وسجنت في زنزانة valery-kaufman-in-georges-hobeika مكتظة.

وقالت نادين لبكي ان فيلمها  يتحدث عن الأهمية العبثية لأوراق وثائق الهوية التي نحتاج إليها لنثبت أننا موجودون على قيد الحياة ونرزق أو نسترزق، كاشفة أنها صورت 520 ساعة على مدى 6 أشهر لأن ممثليها الناشئين، وبينهم أطفال كثيرون، ارتجلوا لتحقيق أقصى درجة من درجات الواقعية، وقالت وهي تتسلم الجائزة: هذا فيلم صغير أنجزناه في المنزل… لم يعد بإمكاننا أن ندير ظهرنا إلى مأساة الأطفال المشردين، ولكن لا أعرف ما هو الحل، يجب أن نفكر معاً>، وحيت لبنان الذي رغم كل شيء استقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم.

وفور الاعلان عن الجائزة غرد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عبر <تويتر> قائلا: <مبروك للمخرجة نادين لبكي وكل طاقم فيلم كفرناحوم الفوز بجائزة لجنة التحكيم في <مهرجان كان السينمائي>… كل لبنان يفتخر بنجاحك يا نادين>.

واعتبر وزير الثقافة غطاس خوري أن فوز فيلم <كفرناحوم> مدعاة فخر واعتزاز للبنان ولمخرجيه الشباب المبدعين.

أما رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان فقال: <مرة أخرى هذه السنة تنال السينما اللبنانية إحدى أكبر الجوائز العالمية… شكراً لنادين لبكي لرفع اسم لبنان ونيلها جائزة لجنة التحكيم في <كان> والتي تمثل بشكل فعلي الميدالية البرونزية>.

ووصف الناقد في صحيفة <ديلي تليغراف> البريطانية <روبين كولين> العمل بأنه <فيلم اجتماعي واقعي ناجح يمتلئ بالحنان الغاضب ويعج بالحزن لكنه مرصع ببلورات من الجمال وخفة الدم والأمل>.

كريستين ستيوارت10اليساندرا امبروزيو