18 November,2018

فيلم اسباني يحصــد الجوائــز وهـبــة عـلـي ”أحسن ممثلـــة“  في ختام ”مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة“

 2-----Aاختتم <مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة> في دورته الأولى، والذي ترأسه شرفيا الفنانة الهام شاهين، بتقديم عرض رسالة سلام باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية برؤية فنية لانتصار عبد الفتاح، مخرج حفلي الافتتاح والختام للمهرجان، وذلك تأكيداً على تفرد الشخصية المصرية والتواصل الإنساني بين شعوب العالم، كما شهد الاحتفال الختامي توزيع جوائز المهرجان بمشاركة محافظ أسوان اللواء مجدي حجازي.

أقيم الاحتفال الختامي للمهرجان في قاعة سينما هلنان والذي استمر من 20 إلى 26 شباط (فبراير) الماضي بمشاركة كوكبة لامعة من نجوم ونجمات السينما المصرية والعربية والأجنبية والكتاب والنقاد، وفي مقدمتهم السيناريست محمد عبد الخالق رئيس المهرجان.

وقد أكد اللواء حجازي على أن تنظيم فعاليات <مهرجان أسوان الدولي الأول لأفلام المرأة> وسط ما تتمتع به هذه المحافظة العريقة من المعابد والمتاحف والمعالم السياحية المتنوعة يضيف زخماً فنياً وثقافياً لعاصمة الاقتصاد والثقافة الإفريقية، ويساهم بشكل مباشر في إعلاء اسم أسوان عالياً في سماء الفن والإعلام المقروء والمرئي والمسموع والإلكتروني، لافتاً إلى أن ذلك يتواكب مع السعي الدؤوب من المحافظة بالتنسيق مع
الجهات المعنية للترويج والتسويق السياحي لهذه البقعة الساحرة لتكون من أجمل المشاتي والمقاصد العالمية على خريطة السياحة الدولية.

وقدم المحافظ شكره وتقديره للجنة المنظمة للمهرجان تحت إشراف الفنانة إلهام شاهين والسيناريست محمد عبد الخالق اللذين بذلا جهوداً كبيرة في سبيل إنجاح وانطلاق الدورة الأولى بهذه القوة والتنظيم الجيد.

كما شهد الاحتفال الختامي توزيع جوائز المهرجان للفائزين حيث حصد الفيلم الإسباني <الباب المفتوح> جائزة <أفضل فيلم>، فيما حصل على جائزة <لجنة التحكيم الخاصة> الفيلم البنغلاديشي <تحت الإنشاء>، وجائزة <أفضل إخراج> المخرج <أنا كاتسي> عن فيلم <صديقي من الحديقة>، و<أفضل سيناريو> <مارينا سيرسيسكي> عن فيلم <الباب المفتوح>، و<أحسن ممثلة> هبة علي 3---Aعن فيلم <أخضر يابس> للمخرج محمد حماد.

وفي ما يتعلق بـ<مسابقة الأفلام الروائية القصيرة>، فقد حصل الفيلم الإيطالي <الصمت> على جائزة <أحسن فيلم>، أما جائزة <لجنة التحكيم> فذهبت لفيلم <إيماجو> من الفيليبين، و<أحسن إخراج> ذهبت للمخرج <كريستينيابيتي>.

ووجهت إلهام شاهين في كلمتها الشكر لأهل أسوان ووزارات الثقافة والآثار والسياحة، وشكرت بشكل خاص ملك الدنمارك على كلمته الجميلة في حفلة افتتاح المهرجان، <وكل الشكر لزملائي وزميلاتي من أهل الفن الذين حضروا المهرجان>.

وقالت الفنانة هالة صدقي في كلمتها ان المرأة هي كل التاريخ، وهي سعيدة بأن تكون أول ملكة تحكم العالم من النوبة، ونحن في النهاية، ليس لنا سوى ثقافتنا وفننا، متمنية أن يُقام المهرجان المقبل في سيناء وأن تعود الأسر المهجرة إلى منازلها.

وطلبت إلهام شاهين من النجمة اللبنانية كارول سماحة الصعود الى المسرح لتقول كلمتها عن المهرجان حيث أكدت كارول انها سعيدة للغاية لوجود مهرجان للمرأة، و<بحب أكون سندا لها في قوتها وانكسارها، وهذا ما أتبعته في كل الأغاني التي قدمتها، فكل حاجة تمس المرأة <تدغدغني> من جوايا وبشتغلها بأعصابي>، وغنّت أغنية <بحلف بسماها وترابها> للراحل العندليب عبد الحليم حافظ، وصعد الفنان فاروق الفيشاوي للمسرح حاملا العلم المصري.

ولخص مدير المهرجان السيناريست حسن أبو العلا فعاليات الدورة الأولى قائلا: <شهدت الدورة الأولى مشاركة 60 فيلما من 24 دولة تمثل جميع قارات العالم والتي تم اختيارها من بين ما يقرب الـ360 فيلماً، كاشفاً عن مشاركة 70 ضيفا أجنبيا و170 ضيفا من مصر في فعاليات الدورة الأولى، وأضاف: <نظم المهرجان أربع ورش في مجالات التصوير السينمائي والتصوير الفوتوغرافي والرسوم المتحركة وصناعة 1---Aالفيلم الوثائقي، وشارك في هذه الورش 38 متدربا من شباب محافظة أسوان>.

وقد ترأست لجنة تحكيم <مسابقة الفيلم الطويل> المخرجة هالة خليل من مصر وتضم في عضويتها: <كارمن جراي> ناقدة من نيوزيلاندا، و<ريتا داتا> مخرجة من الهند، و<نينو أنجافاريدز> مديرة <مهرجان تبليسي السينمائي> من جورجيا، و<يان هي> مخرجة من الصين، أما لجنة تحكيم <مسابقة الفيلم القصير> فترأستها <ناتالي بيانشيري> كاتبة ومخرجة ومنتجة من ايطاليا، وتضم في عضويتها: <ليديا باباديميتريو> ناقدة من اليونان، ووسام سليمان كاتبة سيناريو من مصر، ونجوم الغانم مخرجة من الإمارات العربية المتحدة.

وعقب انتهاء مراسم الختام وتوزيع الجوائز عُرض الفيلم الفرنسي ــ الإسباني <داليدا>، إخراج الفرنسية <ليزا أزوليوس> والذي يتناول قصة حياة المغنية الراحلة المصرية الأصل.

وكرم المهرجان الفنانة نجلاء فتحي لكنها اعتذرت عن الحضور بسبب ملازمتها المستشفى الى جانب زوجها الاعلامي حمدي قنديل الذي يرقد مريضا وطلبت من الهام شاهين أن يتسلم الجائزة مجموعة الفنانين المشاركين في المهرجان.

وخلال فترة المهرجان قام وفد من الفنانين بزيارة مستشفى <مجدي يعقوب لأمراض القلب> والتقوا ببعض المرضى من الأطفال، كما قامت مجموعة من الفنانين بجولات سياحية لبحيرة السد العالي والأسواق في البلدة.

7--A4---A5---A6---A8---A