21 September,2018

فيروس “زيكا”..رعب جديد يجتاح العالم!

image

رعب جديد يجتاح العالم يحمل اسم ”زيكا”، فبعد تجارب مريرة مر بها سكان الكرة الارضية مع أوبئة مثل “إيبولا” و”انفلونزا الخنازير” وغيرها، هناك نحو 4 ملايين شخص محتمل اصابتهم بفيروس ”زيكا” بنهاية العام الحالي كما أعلنت منظمة الصحة العالمية.
ومن أبرز الدول والمناطق التي تمثل مصدر تهديد فيروس “زيكا”، البرازيل وبوليفيا وكولومبيا والإكوادور والسلفادور وهايتي وغواتيمالا والمكسيك وباراغواي وفينزويلا وبنما وهندوراس وجمهورية الدومنيكان و بربادوس وجمهورية سورينام ودولة الرأس الأخضر الأفريقية وإقليم جزر العذراء الأمريكية.

ما هو فيروس “زيكا”؟
ينتمي فيروس “زيكا” إلى عائلة الفيروسات المصفرة أو المسببة للحمى الصفراء، وظهر الفيروس للمرة الأولى عام 1947 في قرود الريص في أوغندا، ثم اكتُشف بعد ذلك في البشر عام 1952 في أوغندا وجمهورية تانزانيا، ليتمدد شرقاً إلى باكستان وماليزيا وإندونيسيا بين عامي 1977 و1978، وظل محصوراً بحالات إصابة قليلة في إفريقيا وآسيا حتى عام 2007، حين أكمل مسيرته إلى أميركا الجنوبية والوسطى.
ظهر “زيكا” في بولينيزيا الفرنسية والبرازيل عامي 2013 و2015، وأشارت السلطات الصحية الوطنية إلى احتمال وجود مضاعفات عصبية ومناعية ذاتية لمرض فيروس “زيكا”.
وبدأ بالانتشار على نطاق واسع في النصف الغربي من الكرة الأرضية في شهر مايو الماضي، عندما تفشت العدوى في البرازيل.
الفيروس يصيب جميع الأعمار، إلا أن خطورته الأشد تظهر عندما يصيب الأجنة ويتمكّن من اجتياح الجهاز العصبي أثناء مراحل تكونها في أرحام أمهاتها، حيث يوقف نمو الدماغ مؤدياً إلى صغر حجمها، ويسبب تشوهاً في الجمجمة وتلفاً في المخ.

كيف ينتقل؟

image

ينتقل “زيكا” عبر بعوض من جنس الزاعجة المصرية (إيديس ايجبتاي).
وينقل هذا النوع من البعوض أيضاً حمى الضنك والحمى الصفراء وفيروس التشيكونغونيا.
وتتكاثر في المياه، كبركة صغيرة أو حتى غطاء زجاجة، وعادة ما تلدغ خلال النهار.
وإضافة إلى ذلك، تحدّث تقرير عن إحتمال إنتشار الفيروس عبر نقل الدم وعبر الاتصال الجنسي.

الأعراض

أعراض الإصابة بفيروس ”زيكا” تشبه إلى حد كبير أعراض حمى “الضنك” ولكنها أضعف منها بعض الشيء وهي ارتفاع درجة حرارة الجسم والغثيان والتقيؤ والصداع والآلام في المفاصل والتهاب العين والطفح الجلدي والاضطرابات في الجهاز الهضمي. ولكن هناك مصابين لا تظهر عليهم هذه الأعراض.
وتظهر الأعراض على 20% فقط من المرضى، وحال تعرض الشخص للدغة البعوضة خلال أسبوع من الإصابة فإن المرض قد ينتقل بعد ذلك لعشرات الأشخاص.
وينتج عن هذا المرض في بعض الحالات مضاعفات من ضمنها إضطرابات في الجهاز العصبي وقد يسبب الشلل.

تحذيرات الحمل

image

حذرت السلطات الصحية في أكثر من دولة بأمريكا اللاتينية ودول الكاريبي النساء من خطورة الحمل في الوقت الحالي بسبب مخاوف زيادة تشوهات الأطفال جراء الإصابة بفيروس زيكا، كما أوصت الكثير من المنظمات الصحية الرسمية بمنع السيدات من الحمل حتى عام 2018.
وكانت البرازيل قد أعلنت في وقت سابق أن عدد الأطفال المولودين بتشوهات خلقية تتمثل في صغر حجم الرأس بلغ أربعة آلاف طفل منذ أكتوبر الماضي.
وفي أكثر المناطق تضرراً، بلغت نسبة الاشتباه في الإصابة بصغر الرأس 1 % من حديثي الولادة.
وتعتقد السلطات أن زيادة حالات ولادة أطفال صغيري حجم الرأس نتيجة لانتشار فيروس “زيكا”.
ولم يتجاوز عدد الأطفال المصابين بصغر الرأس 150 حالة في 2014.
وقد تتسبب الإصابة في الوفاة، أو إعاقة عقلية وتأخر في النمو.
ولم تتأكد الصلة بين الفيروس وصغر الرأس حتى الآن، لكن عدداً صغيراً من الأطفال حديثي الولادة الذين ماتوا كانوا مصابين بالفيروس في أدمغتهم، ولم يُطرح تفسير آخر لارتفاع عدد المواليد بصغر الرأس.
ويعتبر الوقت الأكثر خطورة للإصابة ب”زيكا” هو خلال الأشهر الثلاثة الأولى، فبعض النساء لا يدركن حملهن، ولا يعرف بالتالي الخبراء كيفية دخول الفيروس إلى المشيمة وإلحاق الضرر بدماغ الجنين.

الوقاية

يمثل البعوض وأماكن تكاثره عاملاً مهماً من عوامل خطر العدوى بفيروس “زيكا”. وتعتمد الوقاية من المرض ومكافحته على تقليص أعداد البعوض عن طريق الحد من مصادره (إزالة أماكن تكاثره وتعديلها) والحد من تعرض الناس للبعوض.
ويمكن تحقيق ذلك باستخدام طاردات الحشرات، واستخدام الملابس (تحبذ الألوان الفاتحة) التي تغطي أكبر قدر ممكن من الجسم، واستخدام الحواجز المادية مثل الحواجز السلكية، وإغلاق الأبواب والشبابيك، واستخدام الناموسيات عند النوم.

“زيكا” يهدد اوليمبياد ريو

image

تستعد البرازيل لاستضافة دورة الألعاب الأوليمبية أغسطس/آب المقبل، الأمر الذي يثير علامات استفهام كبيرة حول دورة الألعاب والتي ستشهد تواجد وفود من كل بلدان العالم.
وحسبما أفادت “بي بي سي” فإن الحكومة البرازيلية أعلنت عن نشر 220 الف جندي للمشاركة في جهود مكافحة انتشار الناموس الحامل لفيروس “زيكا”.
وقالت الحكومة أن الجنود سيمرون على المنازل لتوزيع المنشورات لتوعية المواطنين، لكن وزير الصحة “مارسيلو كاسترو” قال أن البرازيل تخسر بشكل سيئ.