21 November,2018

”فـوشـيـــــــه“ فـــي احـتـفــــــال العيد الوطني الفرنسي: الإصـــــلاح يستدعي تشكيل حكومة سريعـاً!

أقام السفير الفرنسي في لبنان <برونو فوشيه> حفل استقبال مساء يوم الاثنين الماضي في قصر الصنوبر، لمناسبة العيد الوطني الفرنسي، شارك فيه إضافة إلى طاقم السفارة وممثلة الفرنسيين في الخارج النائب <أماليل لاكرافي>، ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري الدكتور محمود بري، ممثل الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس الخوري، ورؤساء سابقون ووزراء ونواب وشخصيات.

واكد السفير <فوشيه> في كلمة، ان الاصلاح يستدعي تشكيل الحكومة في لبنان بدون تأخير، وحيا النية باستئناف الحوار حول استراتيجية الدفاع الوطنية، وقال ان لبنان تمكن في الأشهر الماضية، على الرغم من أنه يواجه وضعاً إقليمياً بالغ الهشاشة، من تعزيز استقراره بطريقة مثيرة للاعجاب، سواء على الصعيد الأمني من خلال العملية العسكرية التي جرت في الصيف الماضي على الحدود في منطقة عرسال، ومن ثم العمل المتواصل، على كامل الأراضي اللبنانية الذي قام به الجيش والأجهزة الأمنية، وعلى الصعيد السياسي من خلال إعادة إطلاق عجلة المؤسسات، التي بدأت مع انتهاء فترة الشغور الرئاسي، بما فيه خير الديموقراطية اللبنانية، التي برهنت عن حيوية كبيرة، بالمقارنة خاصة مع الوضع الإقليمي، معبراً عن سروره بمساهمة فرنسا، خلال العام الماضي، في تحسين الوضع في البلاد.