21 November,2018

فرنسي مـن أصــل لبــنانـي يكشف تقاضي ”ساركوزي“ و”كلــود غيــان“ 5 مـلاييـــن يــــورو مــن الـقـذافــــي!

 

Nicolas-Sarkozy الخبر ليس ساراً للرئيس الفرنسي السابق <نيكولا ساركوزي> ووزير الداخلية السابق <كلود غيان>، إذ أعلن رجل الأعمال الفرنسي من أصل لبناني زياد تقي الدين في <فيديو> على الموقع الفضائي <ميديا بار> أنه بين عامي 2006 و2007، سلّم وزير الداخلية السابق <كلود غيان> ثلاث حقائب من المال على ثلاث دفعات مجموعها خمسة ملايين يورو بالنيابة عن الرئيس الليبي معمر القذافي لتمويل المعركة الانتخابية الرئاسية للرئيس <ساركوزي> الذي كان يومذاك وزيراً للداخلية.

وأفاد تقي الدين ان نقل هذه الأموال جرى بمعرفة وإشراف عبد الله السنوسي رئيس المخابرات الليبية وصهر معمر القذافي، إلا أن تقي الدين قال له: <أخاف وأنا أعود الى باريس أن يعتقلني البوليس الفرنسي>، فضحك السنوسي قائلاً: <عليك الأمان، فأجهزة المخابرات الفرنسية مكفولة، وما عليك بعدما تسلم الحقائب الى الوزير <غيان> إلا أن تخبرنا شخصياً لا بواسطة مدير مكتب <غيان>.

والاثنان: زياد تقي الدين وموقع <ميديا بار>، هما الآن موضع ملاحقة قضائية بدعوى قدمها <تيري هرتزوك> محامي <ساركوزي> و<فيليب بوشيه> محامي <كلود غيان>، وأن اتهامات تقي الدين تأتي متزامنة مع الانتخابات Ziad-Takieddine-اليمينية التي يخوضها أهل اليمين السياسي، ومنهم <ساركوزي>. وتهمة زياد تقي الدين تكفي لنشر الغبار فوق رأسه وإظهاره كإنسان <مافيوزي> يسفح المال العام ويمارس استغلال النفوذ، ومتورط في غسل الأموال، ومن ذلك حقيبة المال المخبأة في مكان آمن، ولا يوجد بين جماعة <ساركوزي> من يغامر بالتدليل على مكانها. وتبقى الكلمة للقضاء الفرنسي، ولسوء حظ <ساركوزي> كمرشح رئاسي.